حوادث

سيدة في دعوى طلاق للضرر: أهملنى وتفرغ للزواج من الساقطات

كتب – أحمد عمر

لم تجد سيدة في أواخر الثلاثينات من عمرها حلا لمشكلتها سوا اللجوء لمحكمة الأسرة لرفع دعوى طلاق للضرر ضد زوجها الذ تعود على إهانة كرامتها وتزوج أكثر من سيدة عرفيا غير مهتم بمشاعرها كأنثى.

بدأت السيدة الثلاثينية حديثها بأنها ارتبطت بزوجها بعد ان تقدم لخطبتها، وكانت تظن أن ثراءه سيكون سببا في سعادتها وتكوين أسرة سعيدة، لكنها اكتشفت أنها انخدعت في مظهره الكاذب وأنه تعود على الزواج عرفيا من السيدات.

وتابعت الزوجة حديثها بأن كل همه أن ينجب أطفالا وتتولى هى تربيتهم، وبالفعل أنجبت منه طفلين، وتحملت أسلوبه السيء وغيابه المستمر عنى وعن أطفاله، وعندما رفضت الإنجاب منه مرة أخرى أصبحت حياتى عذاب، وتعدى على بالضرب.

وتقول الزوجة في دعواها: تحملته ولم أترك منزلي يوما واحد، وبعد 14 سنة زواج، أرسلت لى إحدى زوجاته العرفى بعض الفيديوهات له وهو فى أحضان أكثر من سيدة، كما أرسلت لى 7 عقود عرفية وبعد التأكد من صحتهم جميعا طلبت منه الطلاق وديًا دون مشاكل حتى لا نشوه سمعة أبنائنا لكنه رفض، وبرر بأنها نزوات لأننى لم أكن له الزوجة الذى كان يتمناها، وبعد محاولات كثيرة فاشلة للطلاق بشكل ودى لجأت للطلاق للضرر عن طريق محكمة الأسرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad