الموقعخارجي

سياسي ليبي لـ”الموقع”: “الإخوان” تنشر الأكاذيب.. واستبعاد “سيف الإسلام” يهدد إجراء الانتخابات الرئاسية

كتب – أحمد إسماعيل علي: قال المحلل السياسي الليبي، الدكتور عبد الحكيم معتوق، إن مواقع جماعة الإخوان، تنشر الأكاذيب بشأن الانتخابات الرئاسية الليبية، لتضليل الرأي العام.

ونفى في تصريح لموقع “الموقع”، صحة ما يتداوله البعض من أنباء عن استبعاد المرشحين الرئاسيين سيف الإسلام القذافي والمشير خليفة حفتر، بسب مذكرة من المدعي العام.

وغرد “معتوق” عبر “تويتر”، اليوم الأربعاء، قائلا: “أي وسيلة إعلامية سواء أكانت فضائية أو مسموعة أو مقرؤة أو موقع إلكتروني تؤكد على خبر استبعاد أي من المرشحين دون الإشارة إلى المصدر وهو (المفوضية العليا للانتخابات) على أن يكون بيانًا رسميًا، تفتقد إلى المهنية والمصداقية وتهدف إلى خلط الأوراق وإحباط الناخبين وإثارة الفتن !!”.

وأوضح المحلل السياسي الليبي، أن قانون العفو العام الصادر من البرلمان الليبي الذي أصدر قانون الانتخابات وغيرها من قوانين نظمت الحياة السياسية في ليبيا السبع سنوات الأخيرة، ولا مجال للتشكيك فيه وفي مشروعيتها.

وقال “معتوق” إن المرشح الرئاسي سيف الإسلام القذافي، شمله العفو وأصبح حرًا طليقًا حتى تم الاستئناف أمام المحكمة العليا مرة أخرى، مضيفًا أن القضية ما زالت في مرحلة التقاضي ولم يصدر فيها أي حكم نهائي أو بات.

وأضاف: “هل يعلم النائب العام أن السلطة التشريعية التي هو تحت مظلتها والتي تعتبر أعلى مصدر تشريع في بلاد (البرلمان) وهو نفسه من أقر القانون العفو الذي يحاول أن يتجاهله؟”.

وتابع قائلا: “سيف الإسلام قبل أن يسلم أوراقه للمفوضية كان بالغ الحرص أن تكون مستوفية كل الشروط التي أقرها البرلمان”.

وقال الدكتور عبد الحكيم معتوق: “أي محاولة لتزييف الحقائق أو تلاعب بسلطة القضاء من أجل إقصائه “سيف الإسلام” ستكون محاولة لن يُحمد عقباها وسوف تنسف مصداقية وشفافية العملية السياسية بأكملها وتهدد مصير إجراء الانتخابات من الأساس، ونحن لن نخاف في قول الحقائق التي بحوزتنا لومة لائم”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad