اقتصادالموقع

سهم «التجاري» يفقد 4% من قيمته.. خبراء لـ الموقع: متأثرًا بقرار المركزي برفع الاحتياطي الإلزامي

كتب- سيف رجب

فقد سهم التجاري الدولي 4.08% من قيمته بنهاية تعاملات الأسبوع المنتهي، والذي تسبب بدوره في تراجع قطاع البنوك بتعاملات البورصة، وخاصة بعد قرار البنك المركزي بتثبيت أسعار الفائدة ورفع الاحتياطي الإلزامي للبنوك من 14% إلى 18% بهدف التحكم في ارتفاع مستويات التضخم وسحب السيولة من البنوك.

وتعليقًا على ذلك، قال محمد عبد الهادي، خبير أسواق المال، إن السبب الرئيسي لتراجع قطاع البنوك في تعاملات البورصة هو قرار البنك المركزي بتثبيت سعر الفائدة، مع زيادة الاحتياطي الإلزامي من 14% إلى 18%.

وأضاف “عبد الهادي” في تصريحات خاصة لموقع «الموقع» أن الاحتياطي الإلزامي، هو سحب جزء من السيولة من البنوك العامة إلى البنك المركزي بدون عائد وبالتالي يتم سحب نوع من السيولة من البنوك الأخرى.

تابع الخبير المالي: أن البنوك مع سحب جزء من السيولة ستتأثر بشكل سلبي، لأنها كانت تستفاد منها من خلال إقراض الشركات والأفراد، وهدف المركزي من ذلك هو خفض نسبة التضخم بطريقة غير تقليدية عن طريق رفع الاحتياطي الإلزامي.

وأشار إلى أن من المتوقع انخفاض إيرادات كافة البنوك، كما أن لو قمنا بالنظر على قطاع البنوك في البورصة المصرية سنلاحظ انخفاض كبير جدًا خلال ذلك الأسبوع.

نرشح لك: كيف تستفيد مصر اقتصاديًا من توقف خط «نورد ستريم».. اقتصادي يكشف لـ«الموقع»

ومن ناحيته، قال أيمن الزيات، خبير أسواق المال، إن السبب الرئيسي لتراجع قطاع البنوك بتعاملات البورصة هو قرار البنك المركزي بإلزام البنوك بزيادة نسبة الاحتياطي للأموال المُداعة لدى البنك المركزي من قبل البنوك من 14% إلى 18%.

وأضاف “الزيات” في تصريحات خاصة لموقع «الموقع» أن هذا السبب سيؤدي إلى انخفاض ربحية البنوك بشكل كبير، وبالتالي البنوك ستتجه إلى اتجاه محدد من اتجاهين، وهم زيادة نسبة الفائدة على أسعار القروض، أو تخفيض نسب الفائدة على الودائع.

وتابع الخبير المالي: هذه القرارات لم تؤثر بنسبة كبيرة، لذلك بعد مرور فترة قصيرة ستعود إلى الربح مرة أخرى، كما أن تأثر البنك التجاري الدولي والذي يعتبر قائد قطاع البنوك في الفترة الأخيرة، بسبب توزيعة لأسهم مجانية بنسبة 50% من الأسهم الخاصة به، أثر على كافة البنوك.

واستكمل: أن عودة البنك التجاري الدولي بنسبة تتعدى 25 جنية، سيعطي دفعة كبيرة لقطاع البنوك لكي يتماسك بشكل قوي في الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad