أراء ومقالاتالموقع

سلوي محمد علي تكتب لـ «الموقع» ..معا لمواجهة العري و الاسفاف

تاخرت كثيرا المواجهة الحاسمة بين الرقي و الاسفاف ..بين العري و الالتزام ….بين الفن و خدش الحياء …
المسافات شاسعة بين ذلك ……و تلك .

تاخرت كثيرا الوقفة الحاسمة لوضع النقاط فوق الحروف … تاخرت كثيرا كلمة الحق التي تقال في استحياء. …

تاخرت كثيرا وقف مظاهر العري بكل أشكاله … عري الجسد و الروح و الذوق و الاخلاق .

تاخرت كثيرا أن نري وقفة لاي مسئول عن ذوق يفرض علي المصريين …لذا فأنا أنصف الحق و لا اتجرا عليه بباطل يقال .

اين دور مقص الرقيب ….اين دور مؤسسات الدولة الحامية للذوق و للثقافة و للفنون!؟ …اين دور المصنفات الفنية!؟ ….اين الرقابة علي الافلام و المسلسلات و الاعمال المفروضة علي كل بيت مصري!؟ …. من اخذ بسيف الحياء فهو حرام …

فمابالكم و مايؤخذ بفرض القوة و الهيمنة و العنترية المغرضة .

فإن لم تستحي …..فافعل ما شئت ….

هل وصلنا الي هذا الحد في المعروض علينا …هل اصبح الصخب و العربدة و الاستباحة المطلقة فرض عين علينا جميعا .
افيقوا ….يرحمكم الله .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad