اقتصاد

سلامة الغذاء: بعض صانعي الكنافة يستخدمون مادة تسبب الحساسية وتؤثر على المناعة

تحدث الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة لسلامة الغذاء عن مادة الميتاسنفايت “بودره الكنافة” التى يستخدمها صانعو الكنافة.

وقال منصور خلال حواره مع برنامج “حقائق وأسرار” المذاع عبر قناة “صدى البلد”، تقديم الاعلامى مصطفى بكرى،أنه ممنوع استخدام مادة الميتاسنفايت فى منتجات الألبان، وتستخدم فى الدقيق والكنافة بنسبة 40 ملى جرام للكيلو.

وأوضح رئيس الهيئة لسلامة الغذاء، أنه خلال الفترة الماضية تم إعدام 80 طن من الحلويات داخل أحد المصانع، مضاف إليها “بودرة الكنافة”، لافتا إلى أنه يتم استخدامها لإطالة مدة حفظ المنتج.

وتابع رئيس الهيئة لسلامة الغذاء: أنه تم شن حملات وأخذ عينات من الكنافة، واتضح أن بعض الأماكن لا تستخدمها وأماكن أخرى تستخدمها بنسب متفاوتة تصل لنسبة 70 ملي جرام للكيلو.

وقال رئيس الهيئة لسلامة الغذاء، إن استخدام بودرة الكنافة بنسب عالية، ؤثر على المناعة، ويسبب الحساسية وبعض الأضرار الأخري.

وقال الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، إنه وفقا للقانون ينبغي محاسبة منتجات إندومي لأنها تبث إعلانات دون الحصول على موافقة، مؤكدا ضرورة مراجعة موقف منتجات إندومي مرة أخرى وتسجيلها كأغذية خاصة لأنها تتضمن ادعاءات بقدرة المنتج على رفع المناعة مشيرا إلى أن ما يقوله أصحاب المنتج قد يكون صحيحا، وقد يكون غير صحيح.

وحول ادعاء بعض إعلانات الزيوت النباتية احتواء منتجاتها على كولسترول، قال رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، إنه ادعاء مضلل، لأن جميع الزيوت النباتية لا تحتوي على كولسترول، وتلك الإعلانات تخدع المستخدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad