الموقعتحقيقات وتقارير

سكرتير عام مساعد الجيزة بالوفد لـ«الموقع»: رئيس الحزب وافق على تسوية سحر القاضي ومتخبط في قراراته

كتبت _ فاطمة عاهد

قال راضي شامخ، صحفي بجريدة الوفد، سكرتير عام مساعد لجنة الجيزة، إن المفصولين بقرار جمعية عمومية، لا يعودون إلا بقرار جمعية عمومية، ولكن الدكتور عبد السند يمامة رئيس الحزب، أعاد أعضاء اتهموا بضرب النار في أحداث نعمان جمعة على الصحفيين، ومنهم أحمد جمعة دون الرجوع لأحد.

وتابع في تصريحات خاصة لـموقع الموقع قائلا: فوجئنا ببنارات تم وضعه على جدران الحزب بسبب سيطرة ياسر الهضيبي ووجهت اتهامات له من قبل الأعضاء باستكمال مخططه بالإطاحة ب22 رئيس لجنة واستبدالهم، وحضر أغلب الأعضاء من المحافظات للهتاف ضد رئيس الحزب وضد الهضيبي.

نرشح لك: بعد تحرير محضر ضده من «يمامة».. عضو حزب الوفد لـ«الموقع»: لم أشارك في تعليق اللافتات وكنت بعيدا عن المقر

وأردف: تم إلغاء اجتماع الهيئة العليا اليوم، وخرج رئيس الحزب من المكان إلى مكتبه، لكن بعد ترأس فؤاد بدراوي له عاد، ودخل مهرولا خوفا من الشباب، وأن سبب الأزمات الأخيرة التسوية التي تمت مع سحر القاضي بخصوص المبالغ الخاصة بالحزب التي عليها دفعها، لكنه تصرف فيها دون الرجوع لأي من الأعضاء، فكيف يمكنه التصرف في المال العام.

ونوه إلى أن رئيس الحزب أحضر مجموعة من المراجعين لمراجعة الماليات الخاصة بالحزب، وجاء تقريرهم في صالح أمين الصندوق فيصل الجمال، ولم تمسه الجرائم الموجهة ضده، والتقرير الذي كتبه المحاسبون نفى تلك التهم لكنه لم ينشر لأن رئيس الحزب يحتفظ به ولم يخرجه، والمحافظات في حالة غليان من التخبط الذي يحدث من قبل رئيس الحزب، وآخر قرار أصدره وتراجع فيه هو قرار تعيين شيرين عجمي رئيس المركز الإعلامي، وإلغاءه بعد ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad