الموقعخارجي

سفير مصري يوضح لـ”الموقع” حقيقة تهديدات كوريا الشمالية العسكرية لجارتها الجنوبية وأمريكا

كتبت- يوستينا أنور:

وصف السفير أشرف حربي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، تصريحات وزير خارجية كوريا الشمالية بالرد العسكري على التدريبات التي تقوم بها كوريا الجنوبية مع أمريكا، بأنها مجرد تصعيدات إعلامية.

وقال السفير “حربي”، في تصريح خاص لموقع «الموقع»: إن كل ما يحدث مجرد تصعيد سياسي وإعلامي الغرض منه تبادل بعض الاتهامات والتهديدات بين القوى الغربية وكوريا الشمالية.

وأوضح أن هذا له تأثير غير مباشر من ناحية أخرى على العلاقات الغربية الروسية والحرب مع أوكرانيا، قائلاً إن كل التصعيدات التي نراها في إطار الحرب الإعلامية و الضغوط التي يمارسها كلا الطرفين بالنسبة لمسار الأزمة الروسية الأوكرانية.

ولفت إلى أنه من المعروف أن كوريا الشمالية والصين وروسيا ثلاثتهم في صف واحد سويًا، لذلك سيحاولون تصدير كوريا الشمالية لمجرد إثارة البلبلة في الوسط الدولي وداخل الساحات السياسية المختلفة على المستوى الإقليمي أوالدولي الفترة القادمة.

و أكد السفير “حربي” أن كل تلك التصعيدات تأتي في ضوء عقد عدد من القمم في الفترة الماضية مثل قمة المناخ في مصر وقمة العشرين في إندونيسيا، و نحن مقبلون على قمة أخرى في الهند لذلك كل تلك الأحداث لها تأثير على الوضع السياسي الدولي و ما نراه من أزمات خلال الفترة المقبلة.

وكان قد أعلن الجيش الكوري الجنوبي، اليوم الخميس، إطلاق بيونج يانج صاروخ باليستي باتجاه البحر الشرقي.

الصاروخ الكوري الشمالي الجديد جاء بعد تهديد من بيونج يانج بأن رد فعلها العسكري على التدريبات المشتركة بين الولايات المتحدة وحلفاءها سيصبح أكثر “غضبا”.

واتهمت الخارجية الكورية الشمالية، واشنطن وسيول وطوكيو، بتصعيد الأزمة الأمنية في المنطقة، وفقا لرويترز.

كما قال وزير خارجية كوريا الشمالية في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الرسمية، إن القمة الثلاثية التي عقدتها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان في الآونة الأخيرة ستقود الأمور في شبه الجزيرة الكورية إلى وضع تتزايد صعوبة التنبؤ به.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad