هلال وصليب

سفير اليمن يشكر الإمام الأكبر لمنح طلاب اليمن عددا من المقاعد للدراسة في الأزهر

كتب-محمد عبد الله

قال السيد ألاسان مونيه، سفير دولة بوركينا فاسو بالقاهرة، إن عقد الأزهر الشريف للمؤتمر الخاص بالتحول الرقمي، وتبادل الخبرات حول التعليم الالكتروني والرقمي، هو مبادرة أزهرية ضرورية ومهمة وشجاعة نظرًا للوضع الراهن والأحداث التي يمر بها العالم والتي دفعت بنا للتحول رقميا بشكل إجباري.

وأشاد سفير بوركينا فاسو بالقاهرة، خلال كلمته في افتتاح المؤتمر الافتراضي الأول «تعليم الوافدين والتحول الرقمي.. التطلعات– التحديات» بجهود فضيلة الإمام الأكبر ، ومسؤولي وقيادات الأزهر الشريف على مبادراتهم لتطوير التعليم واحتضان طلاب بوركينا فاسوا وتقديم كافة الخدمات التعليمة بجودة عالية، آملًا أن يسفر المؤتمر عن اقتراحات مهمة تسمح لجامعة الأزهر المرموقة بالاستمرار في الاستجابة لتطلعات الطلاب الأجانب فيما يتعلق بالتحول الرقمي.

من جانبها، قالت السيدة مرياني لاميت، نائبة عن السفير مصطفى علي الدين، سفير سلطنة بروناي بالقاهرة، إن طلاب بلادها في الأزهر الشريف أدوا امتحاناتهم، خلال فترة كورونا بنجاح تام، مشيدة بجهود الأزهر في تيسير الأمور تقنيا وإلكترونيًا.

كما أعرب السفير محمد علي مارم، سفير اليمن بالقاهرة، عن شكره لفضيلة الإمام الأكبر، لمنح جمهورية اليمن عددا من المقاعد لطلاب بلاده للدراسة في الأزهر الشريف، مشيرا إلى أن اليمن لديه أمل كبير في أن يكون خريجو طلاب اليمن من الأزهر الشريف أحد أسباب إعادة اللحمة بين اليمنيين.

ويأتي مؤتمر «تعليم الوافدين والتحول الرقمي.. التطلعات– التحديات» في إطار جهود الدولة في تحقيق التنمية المستدامة ورؤية «مصر 2030»، واستجابة من الأزهر الشريف لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالإسراع في تطبيق مشروع التحديث الشامل لنظام التعليم الجديد في مصر، مع التركيز على البعد التربوي، والتأهيل البدني والصحي للطلاب، وتطبيق النظام الرقمي الشامل في التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad