منوعات

سالي مزروع تروى معاناة غلاء ملابس المدارس.. وخيري رمضان يرد: “فنانين كبار بيلبسوا من الوكالة”

كتبت أميرة السمان

أكدت سالي مزروع، صاحبة مبادرة يوميات ماما جديدة، إن المجتمع بحاجة إلى ثقافة الاستغناء في الوقت الحالي لمجاراة متطلبات المعيشة، بالاضافة إلى أنه ليس بالضرورة شراء ملابس المدارس أو الملابس الشتوية والصيفية في الموسم نفسه، يمكن شراء مستلزامتنا في أوقات التصفيات السنوية والأوكازيونات، قائلة: انتظار الأوكازيون لشراء الملابس مثال على التكيف مع غلاء الأسعار.

واضافت سالي مزروع، خلال حوارها مع الاعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، في برنامج حديث القاهرة، المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أن شراء الأطعمة من الخارج اسمه “خراب بيوت” ولن يشبع ولا يُغني من جوع، متابعة أن الأم عليها دور كبير منذ بداية تنشأت أطفال على الالتزام بأكل البيت، مؤكدة على ضرورة التعامل مع الأولاد في البيوت بتوفير الأكل البيتي الذي يشمل ” الرز – الخضار – السلطة – اي نوع من البروتين”.

وفي المقابل، قال الاعلامي خيري رمضان، أن هناك بعض الاسماء الكبيرة من الفنانين الموجودة حاليا تتفق مع بعض محلات في الوكالة لشراء الملابس المستعملة، متابعًا: بتكون ملابس براندات ويتم تنظيفها، ويظهروا في حفلات الغناء بالملابس المستعملة عادي ودا اسمه فنان مش مجرد شخص عادي، قائلا: مش عيب خالص اني استخدم لبس مستعمل وانا بعتبره ذكاء لمجاراة متطلبات الحياة وغلاء المعيشة.. انا ليه أروح أدفع في بدلة 20 ألف جنيه عشان اظهر بيها في حفلة أو مناسبة مثلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad