سياسة وبرلمان

«زهران» يتشاور مع شباب القوى السياسية لخوض انتخابات الرئاسة 2024

كتبت أميرة السمان

التقى فريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي. والمهندس باسم كامل، الأمين العام للحزب أمس بعدد من النشطاء السياسيين وشباب القوى السياسية لاستطلاع رأيهم فيما يخص الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وصرح الأمين العام أن اللقاء الذي تم بالمقر الرئيسي للحزب حضره عدد من قيادات وشباب الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي الذين استمعوا للآراء المختلفة فيما يخص المشاركة في الانتخابات والمناخ السياسي الحالي والضمانات الواجب توفرها لخلق مناخ ملائم لتحفيز المواطنين على المشاركة.

يأتي هذا اللقاء في إطار المشاورات التي تجريها قيادات الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي لاستطلاع آراء القوى المدنية والأحزاب السياسية بشأن المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

وكان قد اجتمع عدد من قيادات المصري الديمقراطي الاجتماعي بأعضاء المكتب السياسي لحزب التجمع للتشاور بشأن الانتخابات الرئاسية القادمة.

وصرح باسم كامل، البرلماني السابق والأمين العام للمصري الديمقراطي الاجتماعي أن اللقاء، الذي شارك فيه، ضم فريد زهران، رئيس الحزب والنائبة سناء السعيد، عضو مجلس النواب عن الحزب، وكريم الكناني، الأمين العام المساعد
وأوضح كامل أن كلمة فريد زهران تضمنت الحديث عن مساحات الاتفاق بين الحزبين، والتي تتضمن مواجهة الارهاب والتطرف، والعدالة الاجتماعية والقضية الفلسطينية، وغيرها كثير في اتجاه السعي للتقدم والتغيير .

كما تحدث زهران عن حرصه على إبلاغ الأطراف السياسية المختلفة ومشاركتهم في اتخاذ القرار بشأن خوض الانتخابات الرئاسية، موضحًا أن الضمانات ليست مرهونة بإعلان الترشح فقط بل هناك 3 محطات: ماقبل إعلان الترشح ، إعلان الترشح ثم مرحلة العتبة الانتخابية والتقدم بالأوراق، ويمكن التوقف في أي مرحلة من المراحل إذا تم المنع من الحركة، مؤكدًا أن أمامنا مراحل للوصول إلى الدولة الديمقراطية لكننا نسعى ونتحرك في إطار الحد الأدنى المتاح.

وتناولت كلمة الأمين العام للحزب العلاقات التاريخية بين الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي وحزب التجمع والإشارة للتحالف الانتخابي بينهما في 2012 في مواجهة التيارات الظلامية موضحا أن هذا الاتجاه لازال يجمع بينهما حتى، متابعاً أن الحزب حتي الأن لم يتخذ قرارا بالإشتباك مع الإنتخابات الرئاسية وأن القرار مرهون بحزمة من الضمانات تم تقديمها لمجلس امناء الحوار الوطني لجعل الانتخابات خطوة نحو تحول ديمقراطي حقيقي بالتدريج مع فتح المجال العام بشكل يليق بالمجتمع المصري. وأن دلالة ذلك خروج المحبوسين علي ذمة قضايا رأي وعودة قانون الاجراءات الجنائية فيما يخص الحبس الاحتياطي كإجراء احترازي بدلا من استخدامه كعقوبة كما يحدث الآن، مؤكدا على ضرورة حياد واستقلال الإعلام وتعديل قانون الانتخابات النيابية لتصبح بنظام القائمة النسبية .

وأضاف كامل أن النائبة سناء السعيد تحدثت عن التقارب بين الحزبين كأحزاب مدنية نؤمن بالديمقراطية لها برامج متقاربة مؤكدة على أهمية العمل المشترك والتعاون من أجل الحصول على ثقة وتأييد المواطنين وتقديم حلول واقعية للمشاكل التي يعانون منها.

وذكر باسم كامل أن كريم الكناني، الأمين العام المساعد تحدث عن العلاقات التاريخية التي امتدت بين الحزبين في فترات عديدة أهمها فترة جبهة الانقاذ الوطني مؤكدا ثقته في التقارب الفكري بين الحزبين خاصة في الموقف من الإنتخابات الرئاسية وقدرة حزب التجمع على تقديم الدعم اذا دفع الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي بمرشح .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى