محافظات

زحام وإهانة كبار السن بمبنى الشؤون الاجتماعية بقرية دلجا

سيدات: ننتظر الدور لتحديث بيانات تكافل ووكرامة من قبل الفجر

كتب. عصام الشريف

يعاني المواطنون، لاسيما كبار السن، في قرية دلجا، بمركز ديرمواس بمحافظة المنيا، من التكدس الرهيب أمام مبني الشئون الاجتماعية، بسبب إقبال المواطنين الشديد على تقديم الأوراق المطلوبة لتحديث بيانات برنامج “تكافل وكرامة” الذي يعد مصدر الرزق الوحيد بالنسبة إليهم، مطالبين المسؤولين بفتح أكثر من شباك لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي تأتي يوميا في ساعة مبكرة، وأحيانا لا تتمكن من إنهاء أوراقها.

يقول (ص. أ)، أحد المواطنين، إن السيدات يأتين من قبل أذان الفجر ويفترشن الأرض أمام المبني، لحجز دور لهن، مؤكدا أنه شاهد بعض السيدات وقد أتت من الساعة 2 فجرا، حتى تتمكن من اللحاق بدور قبل التكدس الرهيب، الذي يكون على شباك استلام الأوراق، لتحديث بيانات تكافل وكرامة

ويتسائل، عن سبب تخصيص شباك واحد أو اثنين فقط لتلقي الطلبات، رغم أن المبنى مساحته كبيرة، ويمكن للمسؤولين حل المشكلة بسهولة، بتخصيص أكثر من شباك وعدد مناسب من الموظفين، مؤكدا أن المنظر صعب جدا، معلقا بقول “دا غير بهدلة الحريم والرجالة وخصوصا الستات الكبيره في السن.

ويضيف بأن شاهد بالأمس انخلاع أحد الشبابيك بسبب التكدس والتزاحم وتزاحم المواطنين أمامها، معلقا “فيه حريم سنها كبير بتصوت بعلو الصوت من التزاحم والجو الحر”.

ويوافقه الرأي (م. س) قائلا: من يومين قبل الفجر لقيت ست كبيره قاعده تحت شباك على الأرض فشكلها وهيا قاعدة القعدة دي يقطع القلب، نزلت فبسألها: إنتي محتاجة حاجة ممكن أساعد بيها، قالت يا ابني أنا جاية أحجز دور قولتلها، يا أمي لسه بدري، قالت مليش حد يقدملي الورق وأنا وولادي عايشين من القبض ده وجوزي مريض كلي.

وأخيرا يطالب المواطنون، بتخصيص شباك أو اثنين للنساء بعيدا عن الرجال، للتخفيف من معاناتهن، كما يطالبوا بتواجد أحد رجال الأمن في المكان لتنظيم عملية استقبال المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad