الموقعخارجي

رغم التوتر النووي.. روسيا تقبل سفيرًا أمريكيا جديدًا لديها

رغم التوتر الروسي الأمريكي، على خلفية الحرب الأوكرانية وتهديدات الرئيس فلاديمير بوتين باستخدام الأسلحة النوية التكتيكية، قبلت روسيا، لين تريسي، مرشحة الرئيس الأمريكي جو بايدن لتصبح سفيرة واشنطن الجديدة لدى موسكو.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية الحكومية للأنباء، اليوم الخميس، عن نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف قوله إن تريسي تلقت موافقة وزارة الخارجية الروسية على توليها المنصب.

وكان بايدن قد رشح الدبلوماسية للمنصب مؤخرًا، وبعد موافقة الرئيس الأمريكي، لا يزال يتعين الحصول على موافقة مجلس الشيوخ، عبر التصويت، على أي سفير قبل تعيينه رسمياً وإرساله إلى الدولة المعنية.

وعملت تريسي، التي تتحدث اللغة الروسية، في السابق، سفيرة للولايات المتحدة في أرمينيا.

وعملت أيضًا كبيرة مستشارين للشؤون الروسية في مكتب الشؤون الأوروبية والأوراسية بوزارة الخارجية الأمريكية، وكذلك كانت نائبة رئيس البعثة في السفارة الأمريكية في موسكو.

وغادر السفير الأمريكي السابق لدى موسكو جون سوليفان روسيا في وقت سابق هذا الشهر للتقاعد، وتحدث الدبلوماسي علناً مراراً وتكراراً عن قضايا النزعات الاستبدادية والعدالة التعسفية وانتهاك حقوق الإنسان في روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad