منوعات

رغدة:« المهاترة مع السفهاء والحمقى تعكر صفو الروح»

كتب- أحمد عبد العليم

أوضحت الفنانة رغدة أنها تعلمت من تجاربها السياسية، أن لا تتحدث مع الجهلاء، وأن لا تصدق كل ما يُقال دون التأكد من مصدر المعلومة، مشيرة إلى أن مخاطبة الجهلاء لا تزيد الشخص سوى زيادة مشاكل نفسية وعصبية.

وكتبت رغدة منشورًا، عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: لا أعرف من صاحب القول الشهير لا دخان من غير نار، لكنني أعرف يقينًا أنه وفي كثير من الأحيان، يكون مصدره المرتزقة والسفهاء، والأوغاد تحديدًا في زمن الصراعات، بين مُنتمٍ لبلاده بحماتها قيادة وشعبًا، ممن يحرض على خلخلة مفاصلها وتركيعها، إما عن منفعة شخصية وإما عن جهل بعواقب القادم والعبرة في النهاية بالنتائج.

وأضافت رغدة: فأن يخرج أحد الجاهلين السفهاء، بآلة دخان من صنع محرضه النفعي، ويطلق سحابتها في سماء جاهلين مثله، فهذا شأن إلى زوال في فضاء العاقلين، علمتني تجاربي الطويلة في مضمار الصراع السياسي، ألا أصدق كل دخان، وألا أخوض مع خائبين سفلة، وأن أترفع عن المهاترات مع الجهلة.

وتابعت رغدة: عنواني في ذلك قول الشافعي.. إذا خاطبك السفيه فلا تجبه، فخير من إجابته السكوت، فإن كلمته فرجت عنه، وإن خليته كمدًا يموت، وقد يفهم سكوتك ذلك الجاهل مفتعل الدخان، ألا رد لديك، لكن الحقيقة الأهم أن المهاترة مع السفهاء والحمقى، يحمل الخلايا العصبية مالا تحتمل، وتزيد من الأثقال النفسية وتعكر صفو الروح، وعدم الخوض في أوحال هؤلاء فيه ترفع النفس ذات العزة والأنفة والكبرياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad