الموقعتحقيقات وتقارير

رسوم مبالغ فيها.. كيف يتم استغلال الأماكن الأثرية لتصوير الأفلام والدعاية للسياحة في مصر؟

كتبت: فاطمة عاهد

تسائل عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي عن سبب عدم استغلال المناطق السياحية في مصر لتصوير الأفلام مصرية كانت أو أجنبية، عقب حفل افتتاح طريق الكباش بالأقصر، نظرا لأن الأمر سيعمل على تنشيط السياحة عن طريق نقل الواقع المصري إلى الشاشات بالخارج ليتعرف عليه المشاهدون ويأتون إليها من كل صوب.

فقد لاقت “فتاة سيشن الأهرامات” هجوما حادا عقب تصويرها لبعض الصور الفوتوغرافية داخل إحدى المناطق الأثرية، وتعرضت لانتقادات لاذعة على نطاق واسع، حيث دخلت دون أن تخبر المسؤولين عن المكان بما ستفعله حتى لا تدفع المبلغ المالي الذي حددته الوزارة لمن يلتقط صورا داخل منطقة أثرية.

رسوم التصوير

وترتفع رسوم التصوير داخل الأماكن الأثرية، فتصوير اكتشافات وأعمال الحفائريمون كالتالي: “5000 جنيه للمصري، و10000 جنيه للأجنبي”، أما لتصوير البرامج الحوارية فيتم دفع 600 جنيه للمصريين، و1500 جنيها للأجانب، بالإضافة إلى 150 جنيه لصندوق العاملين، و10 آلاف جنيها في مواعيد العمل غير الرسمية.

أما عن تصوير الأفلام التجارية في المتاحف والأماكن الأثرية فبالنسبة للمصريين تقدر قيمة اليوم الواحد بـ5000 جنيه، والأسبوع 20 ألف جنيه، والأسبوعان 30 ألف جنيه، والشهر 50 ألف جنيها، أما الأجانب فاليوم يقدر بـ15 آلاف جنيها، والأسبوع بـ60ألف جنيهيه، والأسبوعان بـ90 ألف جنيه، والشهر بحوالي 150 ألف جنيه.

أما عن تصوير الأفلام الوثائقية تقدر قيمة اليوم الواحد بـ5000 جنيه، والأسبوع 20 ألف جنيه، والأسبوعان 30 ألف جنيه، والشهر 50 ألف جنيها، لكل من المصريين والأجانب على حد سواء.

والتصوير السينمائي والفيدبو مجاناً لكل من الجهات التالية: التليفزيون المصري والمركز القومي للسينما ومشروعات كليات الإعلام ومشروعات أكاديمية الفنون والمشروعات الدراسية الخاصة بالجامعات المصرية.

يتم منح تخفيض 50% من الرسوم المقررة للتصوير السينمائي أو الفيديو في حالة التصوير بالأراضي الصحراوية الواقعة في حرم المناطق الآثرية.

يتم تحصيل مبلغ 500 جنيه في حالة استخدام مصادر الكهرباء التابعة للوزارة.

مواعيد التصوير في (غير مواعيد العمل الرسمية) تكون إما كفترة صباحية: من الساعة الواحدة صباحاً حتى السابعة صباحاً، أو كفترة مسائية: من الساعة الخامسة مساءاً حتى الساعة الحادية عشر مساءاً وتحتسب الفترة الصباحية أو المسائية برسوم تصوير كاملة.

في حالة الزيارة الخاصة مع التصوير يتم تحصيل مبلغ عشرة آلاف جنيه بالإضافة لرسوم الزيارات أو التصوير، وفي حالة فتح المواقع الآثرية والمتاحف بغرض التصوير فقط في غير مواعيد العمل الرسمية، يتم تحصيل مبلغ خمسة آلاف جنيه فقط عن كل يوم تصوير، بالإضافة إلى رسوم التصوير المقررة بالائحة.

ناقدة فنية: رسوم التصوير في الأماكن الأثرية تتسبب في بيئة طاردة لصناع الأفلام

قالت الناقدة الفنية ماجدة موريس إن تداعيات تفعيل قرار فرض رسوم مبالغ فيها على التصوير في الأماكن الأثرية هو وقف حركة التصوير السينمائي وهروب صناع السينما من التصوير في مصر واللجوء إلى دول أخرى للتصوير بها.

وأشارت الناقدة الفنية في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أن الأماكن الأثرية ينفق عليها مليارات للترميم، وتخرج بصورة رائعة، ولو تم فرض رسوم أقل من الموقعة على السياح ليستطيعوا التصوير فيها، وكذا صناع السينما في مصر، سوف تدر ملايين الجنيهات إلى البلاد.

وتابعت أنه إذا تم تصوير الأفلام المصرية والأجنبية بالمناطق الأثرية يعتبر ذلك دعاية مجانية للسياحة لتنشيطها بما شئت أزمة خلال الفترة الماضية، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأكدت على أن هناك بل استفادت من تقليل تكلفة تصوير الأفلام مثل المغرب، فهناك مدينة كاملة لتصوير الأفلام كل القاطنين فيها يعملون بذلك المجال، ويذهب صناع السينما المصريين إلى الخارج بسبب ما يفرض عليهم من رسوم للتصوير، في حين أنه في الخارج تكون الرسوم رمزية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad