الموقعتحقيقات وتقارير

راندا رزق تعلن انضمامها للنقابة العامة لاتحاد كتاب مصر: صرح كبير ومنبر للمثقفين

أعلنت الدكتورة راندا رزق، عضو المجلس التخصصي لتنمية المجتمعة ومنسقة مبادرة مصر بلا غارمات برئاسة الجمهورية، أستاذ الإعلام التربوي بجامعة القاهرة، انضمامها للنقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، وهو الاتحاد الذي أسسه الكاتب الراحل يوسف السباعي، في السبعينيات وقت أن كان وزيرا للثقافة.

وذلك عقد النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر اليوم السبت، برئاسة الشاعر الدكتور علاء عبد الهادي جلسة لحلف اليمين للأعضاء الجدد من الكتاب بمقر الاتحاد بالزمالك، ويؤدى الأعضاء الجدد القسم طبقا للمادة 54 من قانون 65 لسنة 1975 والمعدل بقانون رقم 19 لسنة 78.

وثمنت الدكتورة راندا رزق خلال حلف اليمين الانضمام إلي النقابة العامة لإتحاد كتاب مصر، مؤكدة أنه صرح كبير للكتاب والمثقفين في مختلف المجالات حيث أنه ضم عمالقة الكتابة بمختلف أشكالها منذ أن تم انشائه بالقانون رقم 65 لسنة 1975، المعدل بالقانون رقم 19 لسنة 1987.

نرشح لك: علاء عبد الهادي: النقابة تضم نحو 5 آلاف مفكر وكاتب وشاعر ومبدع من خيرة كتاب مصر

وقالت الدكتورة راندا رزق، إن النقابة العامة لإتحاد كتاب مصر منذ أن تم إنشائها ضم عددا كبيرا من المبدعين مثل نجيب محفوظ والكاتب محمد عبد الحليم عبد الله والكاتب احسان عبد القدوس والشاعر أحمد رامى والناقد رجاء النقاش والكاتب ثروت أباظة والكاتب فكري أباظة والكاتب أحمد على باكثير والكاتب عبد الحميد جودة السحار والكاتب أمين يوسف غراب وغيرهم من كبار الكتاب.

وأوضحت رزق، أن النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر كان حلم المثقفين ومطلبا سعي المثقفون لتحقيقه، بهدف إقامة صرح ثقافي غير حكومي، يضم جميع الأدباء والمثقفين المصريين، بمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم.

وأشارت إلي أن النقابة أصبحت الآن منبراً للمثقفين والأدباء يستطيعون من خلاله إعلان موقفهم من كل القضايا الثقافية والوطنية، التي تهم كل المواطنين في مصر والوطن العربي، فضلا عن أنه أداة لتوحيد الشعوب العربية التي تربطها لغة مشتركة وثقافة عريقة تمتد لآلاف السنين.

وقالت رزق، إن الاتحاد بجانب أنه صرح كبير لكنه في ذات الوقت، يهدف الإتحاد إلى مساعدة الأعضاء على نشر إنتاجهم الأدبي، وخلق تيار جديد قائم على الأصالة ويتفرد في ساحة النشر بخصائصه الموضوعية.

وأكدت رزق، أن انضمامها إلي النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر جاء بعد أن تقدمت بعدد من إصدارات لها، أهمها كتاب «امريكا الافريقية»، وكتاب «التربية المسرحية بين التأويل والتأصيل»، وكتاب «فيدرا امرأة في ملتقي الحضارات ابداع جديد وخطاب نسوي معاصر».

يذكر أن الدكتورى راندا رزق عملت كملحق ثقافي مصري ورئيسة البعثة التعليمية بسفارة مصر لدى دولة كازاخستان ورئيس البعثة التعليمية لدول وسط آسيا حتى 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad