الموقعخارجي

رئيس مركز الجسر العربي للتنمية وحقوق الإنسان: جائحة كورونا تسببت في ارتفاع معدلات البطالة والفقر وتأخر التعليم

أكد الدكتور أمجد شموط رئيس مركز الجسر العربي للتنمية وحقوق الإنسان، أهمية دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تعزيز احترام حقوق ومواجهة الجائحة.

وأوضح شموط في تصريحات له على هامش ترؤسه  الجلسة الحوارية للمؤتمر الإقليمي الرابع رفيع المستوى لتعزيز حقوق الانسان، المنعقد حاليا بالجامعة العربية،  اليوم الثلاثاء، أن المؤسسات الوطنية تقوم بإزالة الانتهاكات ضد حقوق الإنسان سواء الاجتماعية أو الاقتصادية خاصة في الظروف الاستثنائية ويأتي على رأسها جائحة كورونا أثارها السلبية المختلفة.

وأشار شموط إلى أن الجائحة تسببت بتقييد  التنقل والإقامة ووضع قيود على حركة الأفراد والمواطنين بالمجمل، مشيرًا إلى  أن دور مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع المدني هو بناء القدرات المؤسسية في إطار حقوقي وتعزيز مستوى الوعي بالمعايير الدولية للحقوق.

وأضاف شموط أن المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان يقع عليها عبئ كبير للنهوض بمنظومة حقوق الإنسان في الظروف العادية أو الاستثنائية مثل الكوارث الطبيعية والجوائح  المختلفة، بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والتشبيك مع الحكومات لترقية حقوق الإنسان والنهوض بها.

وعن أهم التوصيات الناتجة عن الجلسة، قال “شموط” إن من أهمها هو التأكيد على حالة الشراكة ما بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والحكومات ومؤسسات المجتمع المدني حسب الآليات والأدوار المختلفة لتطوير وتحديث منظومة الإنسان مما يعود على المواطن اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا.

وأكد أن جائحة كورونا تسببت في ارتفاع معدلات البطالة والفقر وتأخر التعليم وتوقف عمل الشركات المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad