أحزاب وبرلمان

رئيس شركة الصرف بالجيزة :جمعية صحراء الأهرام المسئولة عن تلوث المياه بـ”الحدائق”

حمل المهندس منصور بدوي، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالجيزة، جمعية صحراء الأهرام المسئولية في أزمة المياه وتلوثها بحدائق الأهرام، موضحا أن المنطقة تتبع محافظة الجيزة إداريا بينما ما يتعلق بمياه الشرب فالشبكة تمت بمعرفة الجمعية وهي المسئولة عن عملية الصيانة.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الإسكان بمجلس النواب، برئاسة طارق شكري، وكيل اللجنة أثناء نظر طلب الإحاطة المقدم من النائب هشام حسين، عضو مجلس النواب عن دائرة الهرم وأكتوبر والواحات بشأن إحلال وتجديد شبكة مياة الشرب بمنطقة حدائق الأهرام بمحافظة الجيزة.

وأكد هشام حسين، أن الأهالي بمنطقة حدائق الأهرام بمحافظة الجيزة، يعانون أشد المعاناة من تلوث مياه الشرب، وما يترتب عليه من أضرار صحية كبيرة، وهو ما يدفع المواطنين لشراء المياه المعدنية باستمرار.

وأوضح أن المشكلة بسبب عدم تغيير شبكة المياه التي تم إنشاؤها منذ التسعينات، فضلا عن استخدام مواسير “ظهر” والتي تتسبب في أضرار بالغة بسبب تأثيره في تلويث المياه.

ولفت إلى أن الدولة تقوم بدور كبير في مواجهة أمراض الفشل الكلوي وفيروس سي وغيرها من الأمراض التي تنتج عن التلوث، إلا أنه باستمرار هذه الأمر فإنه يعرض حياة ما يقارب من 500 ألف مواطن للخطر.

وأكد أن الأهالي توجهوا بشكاوى لشركة المياه والشرب والصرف الصحي فكان الرد أن الجمعية هي المسئولة عن منطقة هضبة الأهرام، وفي المقابل الجمعية ترفض تغيير المواسير بحجة عدم وجود إمكانيات.

وقال هشام حسين: “حدائق الأهرام تايهة بين الجمعية والمحافظة، الجمعية بتقول مش معايا فلوس أعمل والمحافظة بتقول مش مسئوليتي، اللي يهمنا دلوقتي هو المواطن ازاي هيفضل يعيش في مأساة بسبب هذا التخبط”.

كما استعرض النائب خلال الاجتماع مجموعة صور تفيد بتسرب مياه الصرف الصحي بالشوارع.

من جانبه أوضح رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالجيزة، أن منطقة حدائق الأهرام تتغذى من جهاز مدينة حدائق ٦ أكتوبر بواقع 100 ألف متر مكعب يوميا، تقوم الشركة بتحمل قيمة هذه الكمية من المياه ودفعها لصالح جهاز أكتوبر، بينما تقوم بتحصيل الفواتير مقابل استهلاك المواطنين.

وأشار إلى أن جمعية صحراء الأهرام هي المسئول عن عمليات التشغيل والصيانة في منطقة حدائق الأهرام، موضحا أنه يتم التعامل مع المنطقة كـ “كمبوند”.

وأكد أن الشركة تقوم بدورها في المساعدة، على الرغم من وجود مقاول عن طريق جمعية صحراء الأهرام إلا أنه لا يمتلك أي معدات.

واتفق رئيس شركة مياه الشرب بالجيزة مع مقترح النائب طارق شكري، وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان، بعمل تحليل للمياه من الخط الذي يغذي حدائق الأهرام، وكذلك أخذ عينة من المياه داخل المدينة والتي يتم توصيلها للمنازل لمعرفة ما إن كان سبب التلوث في الخط الرئيسي أم بسبب الخطوط الداخلية.

وأكد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي، استعداده لإرسال عينة من المياه لمعرفة الأسباب ليتم بعد ذلك التحرك لمواجهة هذه الأزمة.

وبشأن تسرب مياه الصرف الصحي، أكد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي، أنها أيضا مسئولية الجمعية، قائلا: وعلى الرغم من ذلك تم التحرك أكثر من مرة لحل الأزمة.

من جانبه اقترح النائب طارق شكري، رئيس لجنة الإسكان، بأن يتم تسليم الشبكة لشركة مياه الشرب والصرف الصحي، أو أن تقوم جمعية صحراء الأهرام بدورها في الالتزام بعمل الصيانة اللازمة للشبكة.

وأشار إلى ضرورة مراجعة حجم الاستهلاك اليوم، لاسيما وأن الشركة تأخذ من جهاز أكتوبر 100 ألف متر مكعب وغير معلوم هل يتم استغلالها بالكامل أم لا، قائلا: في حال إن كان الاستهلاك أقل فبذلك تكون شركة مياه الشرب تتحمل أكثر من الاستهلاك وهناك فاقد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad