خارجي

رئيس الوزراء اليمني لـ”غريفيث”: ميليشيا الحوثي استهدفت إبادة الحكومة

أطلع رئيس الحكومة اليمنية، الدكتور معين عبد الملك، اليوم الخميس، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، على بعض تفاصيل سير عملية التحقيقات الأولية للهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن.

وقال رئيس الحكومة اليمنية، إن الهدف من هذا الهجوم الحوثي، كان إبادة الحكومة والمستقبلين وقيادة السلطة المحلية والدولة، لنسف كل جهود السلام. بينما بادره “غريفيث” بالقول: “لا يمكننا تخيل أثر ما كان سيحدث لو حقق هذا الهجوم الإرهابي هدفه”.

وقال الدكتور معين عبد الملك، إن النتائج الأولية تؤكد مسؤولية ميليشيا الحوثي الانقلابية من خلال خبراء إيرانيين عن هذا الهجوم الإرهابي الدامي على مطار مدني في اختراق لكل القوانين والأعراف الدولية.

وأكد  أن هذا الاستهداف الإرهابي هو بمثابة جرس إنذار لخطورة عدم التعامل بجدية وحزم مع السلوك الإرهابي لليمليشيات الحوثية التي ظلت تضرب بالقرارات الدولية عرض الحائط ولا تقيم وزنا لأي قوانين أو أعراف، وماضية في تنفيذ أجندة إيران لزعزعة الاستقرار في المنطقة والعالم.

بدوره، جدد المبعوث الأممي، إدانته واستنكاره الشديد للهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي بالتزامن مع وصول الحكومة الجديدة، وقدم التعازي للضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى، مشيرا إلى أن ما شاهده من دمار في مطار عدن لدى وصوله وحجم الاستهداف والدافع الذي يقف خلف ذلك أمر صادم ومروع للغاية، ومدان بكل عبارات الاستنكار من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وأضاف “لا يمكننا تخيل أثر ما كان سيحدث لو حقق هذا الهجوم الإرهابي هدفه”.

وحيا المبعوث الأممي، تماسك الحكومة رغم فداحة الحادث المروع وشجاعة رئيسها وأعضائها في القيام بواجباتهم ومواصلة عملهم.

وقال إن هذه الحكومة تمثل الأمل لليمنيين وتؤسس للسلام، مبديا استعداد الأمم المتحدة لتقديم كل ما يلزم من جوانب دعم لإنجاح عمل الحكومة اليمنية الجديدة وأنها ستكون شريك فاعل معها لتجاوز الازمة الاقتصادية والإنسانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad