سياسة وبرلمان

رئيس اتحاد عمال مصر: لأول مرة يتحرك الاتحاد من أجل مناقشة القضايا العمالية في حزب سياسي

مسئول «لجنة النقابات»: الحوار الوطني يعتبر «أكسجين» المستقبل

كتب- عصام الشريف:

قال رئيس اتحاد عمال مصر، محمد جبران، إنه لأول مرة يتحرك الاتحاد من أجل مناقشة القضايا العمالية في حزب سياسي، ومن أهم أولوياته الفترة الحالية هو ترتيب بيت العمال من الداخل والتعاون مع كافة الشركاء الاجتماعيين في الداخل والخارج لخدمة التنمية في مصر، وكذلك الدفاع عن حقوق العمال الاقتصادية والاجتماعية والصحية، بالاضافة إلي المشاركة في كافة القرارات والحوارات التي تخص القضايا والتحديات التي تواجه العمال.

وأوضح جبران، أن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، للعمال ومطالبهم كانت النواه التي رسخت حقوقهم بعد أن كانت مُهمشة وكذلك فتح أمامنا لغة الحوار بصفة دائمة بين النقابات العمالية والأحزاب السياسية والمجتمع المدني، من خلال حملات التوعية عن دور العامل في بناء النهضة المصرية.

وفي نفس السياق، قال مجدي البدوي المقرر المساعد للجنة النقابات والعمل الأهلى بالحوار الوطني: «شعرت بالتفاؤل عندنا تطرقت إلي كلمة الدكتور محمد بدران عندما تحدث بشفافية عن أحوال الشارع المصري وما يحتاجه خلال الفترة المقبلة، رغم إننا نعيش في ظروف صعبة سواء اقتصاديًا أو اجتماعيًا»، مؤكدًا أنه يشعر بمستقبل مضيء لمصر خلال الأيام القادمة نتاج ما تبذله القيادة السياسية للنهوض بكافة القطاعات.

وأوضح البدوي، أن الحوار الوطني يعتبر «أكسجين» المستقبل ولا يجوز لنا كمقررين للحوار الوطني فرض رؤيتنا، لافتًا إلى أنه على أتم استعداد كمقرر بالحوار الوطني أن يتحرك مع كوادر حزب مصر أكتوبر بالمحافظات من أجل سماع رؤى وأفكار ومشكلات الناس.

وأضاف المقرر المساعد للجنة النقابات والعمل الأهلى بالحوار الوطني، أن الحوار هدفه إصلاح السياسات وتعديل الأوضاع الحالية، فضلًا عن تبنيه بعض السياسات من أجل إيجاد حلول لمشكلات العمال الذين يرغبون في قوانين تحمي مصالحهم وتحقق الأمان الوظيفي لهم.

وفي نفس الصدد، أكد عماد حمدي نائب رئيس اتحاد العمال ورئيس النقابة العامة للكيماويات، أن الصناعة هي قاطرة الدولة نحو اقتصاد قوي، مشيرًا إلى أنه ضد تصفية أي شركة من الشركات وهو الاتجاه الذي طالما نادي به الرئيس عبد الفتاح السيسي بعدم إغلاق الشركات والمصانع والعمل علي تطويرها.

وأوضح حمدي، أن هناك تشريعات عمالية يطالب العمال بإجراء تعديلات فيها كقانون العمل بما يضمن تحقيق العدالة والتوازن في علاقات العمال، ومشاركة العمال في كافة القرارات والتشريعات التي تخصهم، وعدم المساس بمكتسباتهم الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

جاء ذلك خلال جلسة نقاشية عقدتها أمانة العمال المركزية حول أهم القضايا التي تهم العامل المصري، والوقوف علي المعوقات التي تواجههم، إذ يأتي ذلك في ضوء الـ 100 جلسة حوارية التى يعقدها الحزب خلال شهر نوفمبر.

وكان الدكتور محمد بدران النائب الأول والأمين العام لحزب مصر أكتوبر، قد استقبل رئيس اتحاد عمال مصر محمد جبران والمقرر المساعد للجنة النقابات والعمل الأهلى بالحوار الوطني مجدي البدوي ونائب رئيس اتحاد العمال ورئيس النقابة العامة للكيماويات عماد حمدي ونائب رئيس اتحاد العمال ورئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية خالد الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad