اقتصادالموقع

ذهب «السكري» يهبط بنسبة41٪.. واقتصادي لـ«الموقع»: تراجع إيرادات وليست خسائر

كتبت – ندى أيوب

كشف الدكتور سمير رؤوف الخبير الاقتصادي، أسباب تراجع إيرادات مصر من منجم الذهب السكري، والتي تراجعت بنسبة 41.4٪ خلال النصف الاول من العام الجاري 2022 مقابل نفس الفترة العام الماضي 2021.

أكد الخبير الاقتصادي لـ«الموقع» أن تراجع إيرادات مصر من منجم السكري، هو تراجع إيرادات وليس خسائر، مشيرا إلى أنه يرجع إلى عدة أسباب تتمثل في ارتفاع تكلفة التشغيل وتراجع الذهب بشكل عام.

قال الدكتور سمير رؤوف الخبير الاقتصادي، إن تراجع إيرادات مصر من منجم السكري يعود إلى عدة أسباب أولها ارتفاع تكلفة على المنتج وتراجع أسعار الذهب بشكل عام، وتباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع تكلفة التشغيل.

وأوضح رؤوف، أن من أهم الاسباب المؤثرة في تراجع إيرادات منجم السكري هو تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع تكلفة التشغيل الذي يدفع إلى تقليل عمالة أو رفع أجور والي يؤثر بالطبع على الإنتاج والمبيعات.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى تذبذب سوق الذهب بشكل عام حيث تراجع في الأسواق العالمية من 2000 دولار للاوقية إلى ما يقرب من 1700 دولار للأوقية بفارق تراجع حوالي 300 دولار، وهذا الأمر غير مشجع على رفع الانتاجية، إلا أنه في كل الأحوال محقق مكاسب.

ونوه الخبير الاقتصادي، إلى أن تعامل المستثمرين مع الذهب على انه مخزن للقيمة وليس للتربح، حيث يتم اقتناء الذهب كآلية تحوط ويتم الاستغناء عنه عند وجود فرصة عائد افضل، وهذا يرجع لمزاج العام للاستثمار في الذهب.

وقال روف، إن سوق الذهب بشكل عام به تراجعات وفي حالة ركود يواكب الاقتصاد العالمي، وخاصة ان هناك دول دخلت في مرحلة الكساد العالمي وهو أخطر أنواع الركود، والاحداث الاقتصادية العالمية غير مشجعة على زيادة الإنتاج.

نرشح لك : قفزة في أسعار الذرة.. شعبة القصابين لـ«الموقع»: طن الأعلاف المستورد وصل لـ8000 جنيه

وتراجع إنتاج مصر من منجم السكري خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 0.15٪ لتسجل 203.9 ألف أوقية مقابل 204.2 ألف أوقية لنفس الفترة عام 2021.

وحققت مصر إيرادات من السكري بقيمة 33.2 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري 2022 مقابل 56.7 مليون دولار في نفس الفترة العام الماضي بنسبة تراجع 41.4٪.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad