الموقعتحقيقات وتقارير

“ذاكرت أبعاد شخصيته من تحقيقات الأمن الوطني”.. الموقع” يحاور الفنان محمد علاء عن شخصية الإرهابي “همام عطية”

كتبت- دعاء رسلان

استطاع بأداءه المميز أن يكون نقطة محورية في أحداث مسلسل “الاختيار ٢” على مدار الحلقات، حتى أثارت لحظة اغتياله ضمن الأحداث التأهب والقلق بين المواطنين، إنه الفنان محمد علاء، الذي جسد شخصية الإرهابي همام عطية، مؤسس تنظيم “أجناد مصر ” الإرهابي.

“الموقع” يحاور عن تجسيده الإرهابي محمد عطية في مسلسل “الاختيار ٢”.

*في البداية.. كيف استعديت لأداء شخصية الإرهابي همام عطية ؟

لأن الإرهابي همام عطية شخصية كان تقمصها لابد أن يتم بإتقان عالي لكي أكون في أقرب شبه به، كما أنني قرأت كل التحقيقات التي تم نشرها، بالإضافة إلى اعترافات المتهمين في خلية أجناد مصر، وهو ما ساعدني على تكوين صورة في خيالي عن الإرهابي.

*هل حصلت على بعض المعلومات عن الأجهزة الأمنية فيما يتعلق بالإرهابي همام عطية؟

نعم حصلت على المعلومات عن الإرهابي همام عطية من الأجهزة الأمنية وخصوصا قطاع الأمن الوطني، لكي أتفهم أبعاد هذه الشخصية، واستطيع أن أصل لأقرب أداء يشبه.

*كيف كان الدعم الذي حصلت عليه من المخرج والمؤلف لأداء الشخصية؟

أنا وهاني سرحان المؤلف وبيتر ميمي المخرج “اشتغلوا” على أن يظهر الإرهابي همام بطريقة جذابة لكي يستطيع أن يستقطب العديد من الشباب الصغار في فترة زمنية صغيرة ليكون تنظيم خاص به وهو”أجناد مصر”، لذلك ذكرت الكثير من المعلومات عن الإرهابي همام عطية.

*كيف جسدت شخصية الإرهابي بهذه السلاسة دون إظهار ملامح التشدد؟

عادة انجذب للأدوار المختلفة، لذلك حاولت أن أجعل دوري في مسلسل “الاختيار ٢” مميز، ولابد أن يحتوي على كل جديد لجذب انتباه المشاهدين، لذلك كانت شخصية الإرهابي همام تجمع بين الهدوء والابتسام وفي نفس الوقت العنف والإرهاب، لذلك كانت المعادلة صعبة للغاية، ومتعبة في التصوير .

*كيف جمعت بين العنف في الأداء مع الزوجة والشخصية الرقيقة مع عناصر التنظيم؟

في المشاهد التي جسدت فيها العلاقة الشخصية بين الإرهابي همام عطية وزوجته، كان الأمر يتوقف على معرفة الزوجة لعمل زوجها في التنظيم الإرهابي، فهي كانت على علم بالأعمال الإجرامية التي يقوم بها زوجها، لذلك كنت اتحدث معها بكل جراءة عن البقاء معه أو الذهاب إلى المنزل والدها، فهو كان شديد في التعامل مع زوجته لعلمها بعمله وطبيعة شغله.

*هل استعنت بقراءة كتب للتنظيمات الإرهابية مثل “كتب سيد قطب” وغيره؟

لا.. الأمر لم يكن بحاجة لقراءة كتب عن التنظيمات الإرهابية، فقد كنت أتابع ما ردده على السوشيال ميديا والفيديوهات التي تم نشرها، وشاهدت العديد من الفيديوهات عن ضباط منشقين، وكل ذلك ساعدني في تجسيد الشخصية بصدق لذلك صدق المتابعين أنني الإرهابي همام عطية وليس الفنان محمد علاء.

*هل شاهدت الفيديوهات والبيانات التي صدرت عن تنظيم أجناد مصر بصوت الإرهابي همام عطية؟

نعم تابعت كل البيانات التي صدرت من تنظيم أجناد مصر، وهو ما ساعدني في تجسيد مشاهد إصدار البيانات في المسلسل، كما أنه كان يمتلك قدرا عاليا من الهدوء وملكة القدرة على السيطرة وهو ما مكنه من جذب الشباب للانضمام لتنظيمها، والمثال على ذلك زيارته للشاب إبراهيم في منزله لضمه معه بالرغم من عدم معرفة إبراهيم به ولم يراه من قبل.

*ما الذي أثار قلقك وخوفك من دور الإرهابي همام عطية؟
الشيء الوحيد الذي أخافني في تجسيد شخصية الإرهابي همام عطية، وهو عدم تصديق المشاهدين لدوري، لذلك كانت معادلة صعبة بالنسبة لي

*ما رأيك في ردود أفعال المواطنين حول دورك في “الاختيار ٢”؟
ردود أفعال المواطنين على أدائي في شخصية الإرهابي همام عطية أكثر من رائعة وما زلت مستمتع بذلك حتى الآن، المشاهدين بينفعلوا في البداية و”لكن بعد كدة بيشكروني وأنا مبسوط” لأني اشتغلت بضمير والمخرج والمؤلف والحمد لله حصلت على إشادة كبيرة من المشاهدين.

*كيف تستعد للفترة المقبلة بعد “الاختيار ٢”؟
بعد دوري في “الاختيار ٢” اختلفت اختياراتي تماما وهيكون هناك تطور كبير حتى أكون على قدر المسئولية التي حصلت عليها من المشاهدين لامتاعهم أكثر ولابد أن أكون مجددا ومختلفا وأضيف جديد في كل دور بقدمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad