منوعات

دمرت مناخيرها.. ميسرة تكشف سبب تغير شكلها

كتب- أحمد عبد العليم

كشفت الفنانة ميسرة سبب تغير شكلها مؤخرا بعد إجراء العديد من عمليات التجميل خاصة في منطقة الأنف.

وقالت ميسرة في تصريحات تلفزيونية، إنها بدأت رحلتها مع عمليات التجميل بعد مسلسل عباس الأبيض الذي شاركت في بطولته مع نهال عنبر والفنان يحيى الفخراني ودنيا سمير غانم.

وأوضحت ميسرة، أنها فقدت الكثير من وزنها في هذه المرحلة فرغبت في “نفخ خدودها”، ولكن هذه العملية تسبب في تعرضها للتسمم واضطررت لإعادتها مرة أخرى حتى لا تصاب بمرض خطير.

أما المرة الثانية قررت ميسرة إجراء عملية تجميل بسيطة في أنفها، ولكن الطبيب كان مولعا بشكل نيكول كيدمان وتسبب في أزمة لها وقررت تغييرها بعد مرور 10 سنوات.

وذهبت ميسرة لطبيب مصري لعلاج الأنف، لكنه “دمر مناخيرها” على حد وصفها، مؤكدة أنها اضطرت للذهاب إلى فرنسا لكن الضرر كان كبيرا واحتاج للكثير من العمليات والتدخل الجراحي.

وكشفت ميسرة عن رفض والدتها لأدوارها التمثيلية، موضحا أنها كانت لبنانية الجنسية لكنها متدينة وكان تخشى عليها من الوسط الفني، وغضبت منها بسبب الأدوار التي كانت تقدمها قائلة:” انتي متربية في بيت متدين”.

وقالت ميسرة إنها لا تمانع أن تكون زوجة ثانية، أو أن يتزوج زوجها بأخرى، موضحا:” أتجوز رجل متجوز لو في حاجة ناقصاه من مراته، شئنا أم أبينا الرجالة عندهم التعددية، والرجل أول ما يبقى معاه فلوس لازم يتجوز، هو ربنا خلقه كده”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad