حوادث

دفاع متحرش المعادي يطالب بإيداعه تحت الملاحظة الطبية

كتب-أحمد عمر

طلب المحامي عن المُتهم محمد جودت المتهم في القضية المعروفة إعلامياً بـ”التحرش بفتاة المعادي” بإيداعه المتم تحت الملاحظة لمعرفة إذا كان مريضاً من عدمه.

وشدد المُحامي في حديثه للمحكمة بأن المتهم يُعاني من حالة مرضية عرضية مؤقتة وليست دائمة، وشدد على أن عمله كمشرف أمن وكاميرات يؤكد أن تصرفه في الواقعة يستحيل أن يكون صادراً من شخص في كمل قواه العقلية، ورد القاضي على حديث الدفاع متسائلاً عن تصرف المُتهم حينما تأتيه تلك الحالة في البيت مع ابنته ذات الأعوام الإحدى عشر.

وشدد المُحامي على أن من شاهد الواقعة يُدرك أن هذ التصرف ليس لشخص عاقل، متسائلاً باستنكار :”في مُتهم عاقل يعمل كدة؟.

وأضاف المُحامي مؤكداً على أن الضجة الإعلامية على حد وصفه سببت ضرراً كبيراً لأهلية المُتهم، ورد القاضي بأن تلك الضجة ن تؤثر في المحكمة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار سامي زين الدين، وعضوية المستشارين أشرف محمد عيسى ومحمد محمد محي الدين وكامل سمير كمل، وأمانة سر شريف محمد علي ومحمد فاروق.

وكانت جلسة الأمس وكانت الأولى في مُحاكمة جودت قد شهدت خروجهمن القفص ليمثل أمام أمام منصة المحكمة ونفي الاتهام المُوجه إليه، مؤكدا ان الاعتراف أمام النيابة يرجع لأنه لم يكن حاضراً معه محامي على حد قوله فضلاَ لتعرضه للإهانة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad