فن وثقافة

دروس الفنانين الأخلاقية تهجر الشاشات وتعتلي صفحات التواصل الأجتماعي

قديما كان السائد لدي صناع السينما و التلفزيون ان الفن رسالة، دوره هو تغيير المجتمع، و تحسين وضعة و أخلاقة، لان التأثير بالمشاهدات أكبر أضعاف من الوعظ و الحكم، و لكن الأن الأمر أختلف كثيرا و أصبح الفن رسالة يرسلها البنك الي الفنان تؤكد دخول حسابه ملايين الجنيهات، مقابل أعمال لا تقدم سوي البلطجة و العنف و تجارة المخدرات، و أنحدر ذوق المشاهد و أخلاقه أيضا فأصبح التهكم و قلة الأدب هي طريقته في التعبير عن عدم قبوله للأمور التي يقوم بها الفنانين، فدائما ما يأتي الجزاء من جنس العمل، لذلك شهدت مواقع التواصل الأجتماعي خلال الفترة الأخيرة تعدي عدد كبير من رواد تلك المواقع علي الفنانين بما يجرح شعور النجم نفسه، و يكون رد النجم عباره عن درس أخلاقي يتم الأحتفاء به بين زملاءه و متابعيه علي تلك المواقع.

نجلاء بدر

وكان أخر تلك المواقف ما تعرضت له الفنانة نجلاء بدر، التي تصدرت محركات البحث بسبب تهنئة الأقباط بعيد الميلاد المجيد، بدأت الحكاية برد أحدي المتابعات لها قائلة:”ميلاد مجيد اي ده أسمو كفر بتهنوهم علي كفرهم”.

لترد نجلاء عليها قائلة:”استغفر الله العظيم، أنتي إزاي بتكفري الناس أي دين أداكي حق التكفير، ده عيد ميلاد سيدنا عيسى أنتي لا تؤمني بالأديان والرسل؟” .

وأضافت: “أقري الكتب السماوية كلها التوارة والإنجيل والقرآن الكريم، أنتي كده مش عارفة حاجة عن الأديان ولا الأنبياء ولا الكتب اللي المفروض تؤمني بها فبلاش تتكلمي ولا تعلقي بجهل، أول آية نزلت على الرسول عليه الصلاة والسلام وأول كلمة اقرأ يا ترى عملتي بيها ، إنتى كده مش عارفة حاجة عن الأديان ولا الأنبياء ولا الكتب اللى المفروض تؤمنى بها، بلاش تتكلمى ولا تعلقى بجهل، أول آية نزلت على الرسول عليه الصلاة والسلام، أول كلمة اقرأ، يا ترى عملتى بيها؟، هاتقابلى ربنا تقوليله ما أمنتش برسلك وكتبك علشان كانوا مسيحيين ويهود، إنتى واعية لدينك وللأنبياء والكتب والرسل”.

نجلاء بدر لم تكن وحدها التي تعرضت لهجوم بعد تهنئتها الإخوة الأقباط بل إن الفنانة لقاء الخميسى أيضا تعرضت لنفس الموقف عبعدما كتبت”كل عام وإخواتنا وحبايبنا وشركاء وطنا بخير وسعادة” فعلق بعض الأشخاص على منشورها متطاولين مسيئين للأقباط، فردت لقاء الخميسى عليهم قائلة: “بس.. اسكتوا شوية.. بطلوا قلة أدب وألفاظ وتجريح وتكفير يا بنى آدمين.. هو الله ولاكم خليفة ليه فى الأرض!، بس كفاية جهل.. كفاية أحكام.. كفاية تعنت“.

لقاء الخميسي

وأضافت:”كل واحد مش عاجبه البوست يخرج فورا من صفحتى ومالوش الحق يعلق عندى.. أنا أصحابى مسيحيين اتربيت معاهم وأكلت معاهم عيش وملح ومسمحش بالتجريح، قبل ما تفتح بؤك بالتكفير والوقاحة اقرأ وفكر وشغل عقلك.. احنا كمسلمين تعدادنا فى العالم كله لا يزيد عن 23%؜، باقى الناس كلها كافرة وهاتدخل النار وسيادتك بألفاظك الكريهة وكرهك وحقدك وغضبك ها تدخل الجنة!.. ما حدش ليه الحق يهين أصدقائى المسيحيين أو أيا كانت ملتهم أو جنسيتهم.. الأمراض دى مش مقبولة إطلاقا.. كفاية بقى“.

 

كذلك الفنانة يسرا اللوزي لقنت أحد متابعيها عبر حسابها على إنستجرام وصفها بأنها “أم الطرشة” درسا فى فنون الرد والأخلاق و قالت:”شكرا على ذوق حضرتك، أنا قررت استغل كلامك اللطيف عشان أقدم شوية توعية بخصوص هذا المصطلح، أولا المصطلح الصحيح والمقبول هو الصم وضعاف السمع وليس الطرش أو البكم، ثانيا أحب أعبر عن فخرى بكونى والدة طفلة صماء، لأنها علمتنى حاجات كتيرة جدا وبقيت بنى آدمة وأم أحسن بسببها، وأنا متأكدة إنها هتطلع إنسانة مثقفة ومتفوقة ومش هتبقى محتاجة مساعدة من حد عشان تحقق أحلامها”.

يسرا اللوزي

وأضافت يسرا: “ثالثا.. البنت الصماء دى هى اللى ألهمتنى انى أتكلم فى البرامج وأطالب بالكشف المبكر للمواليد اللى على أساسه كل المصريين هيتعملهم كشف سمع عند الولادة، وده المفروض يشاهم بشكل إيجابى فى حياة عائلات كتير وهيسمح للأطفال الصم وضعاف السمع، إنهم يلاقوا الدعم منذ الصغر عشان يقدروا يتعلموا كويس ومايبقوش عبء على حد، بل بالعكس هيكونوا قادرين يندمجوا فى المجتمع (المريض للأسف)”.

وتابعت يسرا: “فالبتالى الطفلة الصماء دى، ليها إنجازات أثرت على شعب كامل، رغم إن عمرها 6 سنين، ياريت توضحلى بقى.. حضرتك أنجزت إيه فى حياتك؟.. شكرا”.

أما الفنانة سوسن بدر فلقنت أحد متابعيها درسا أيضا بعد رحيل المخرج السوري حاتم علي و نعيها له عبر حسابها الرسمي لموقع تبادل الصور و الفيديوهات انستجرام ؛ ليرد عليها أحد متابعي حسابها، متمنياً لها الموت، كتب قائلا: “عقبالك”.

لترد سوسن بدر قائلة:”الموت رحمة ولطف من ربنا سبحانه للطيبين، لأنهم بيتمنوا لقاءه.. أشكرك على دعائك”.

سوسن بدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad