الموقعخارجي

دبلوماسي يكشف لـ«الموقع» ماذا يعني تولي ولي العهد السعودي رئاسة الوزراء في ظل وجود الملك سلمان

كتبت- منى هيبة:

أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء الثلاثاء، أمرًا ملكيًا بتعيين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رئيسًا لمجلس الوزراء، في إطار إعادة تشكيل المجلس، وذلك استثناء رغم وجود الملك سلمان بن عبد العزيز حاكمًا للمملكة.

وفي ذلك الإطار علق السفير أشرف حربي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، مدير مركز الخليج للدراسات الإستراتيجية سابقًا، قائلاً: إن تعيين ولى العهد السعودى، الملك محمد بن سلمان هو إجراء يتم في إطار الأسرة الحاكمة، من أجل تسهيل إدارة أعمال الدولة.

وأضاف السفير «حربي» في تصريح خاص لموقع «الموقع»: “ذلك القرار تم الاتفاق عليه داخل الأسرة الحاكمة، وداخل الإطار التنظيمي، الذي نشأت عليه الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية”.

وأكد مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن الإطار التنظيمي يتم به اتخاذ بعض القرارات من قبل مجلس العائلة الحاكمة، مشيرًا إلى أن تلك القرارات تهدف إلى تسهيل إدارة شؤون الحكم.

ولفت إلى أن المجلس رأى أن يتقلد ولي العهد منصب رئاسة الوزراء مباشرةً خلال الفترة المقبلة، تسهيلاً لأمور الدولة ولاتخاذ قرارات بشكل أسرع تجاه التحديات الداخلية أو الخارجية، مؤكدًا أن مثل هذه القرارات يتم اتخاذها، بناءً على احتياجات الدولة.

وقد جاء في نص الأوامر الملكية: “أولا: “يكون صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيساً لمجلس الوزراء؛ استثناءً من حكم المادة (السادسة والخمسين) من النظام الأساسي للحكم، ومن الأحكام ذوات الصلة الواردة في نظام مجلس الوزراء”. ثانيًا: تكون جلسات مجلس الوزراء التي نحضرها برئاستنا. ثالثًا: يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad