الدين بيقول

داعية: محاولات الإساءة إلى النبي محمد كانت قديماً منذ الدعوة

قال الشيخ محمد رمضان الأزهري، الداعية الإسلامي، إن محاولات الإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم كانت قديماً منذ الدعوة، ولم يكن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهاونون مع من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فلقد كان عليه الصلاة والسلام أحب إلى أحدهم من كل شيء.

وأضاف “الأزهري”، خلال لقائه مع الإعلامية منال سلامة، فى برنامج “حلو الكلام”، المذاع على قناة “صدى البلد”، اليوم الخميس، أن أهل قريش قاموا بمحاربة الرسول صلى الله عليه وسلم ومن أسلم معه، فقامت بين الفريقين مواجهات تفنّن فيها أهل قريش بأساليب محاربة الدعوة، ومع أن محمد وجماعته لم يكونوا أول من دعا إلى نبذ الأصنام.

وتابع: “فقد كان قبله صلى الله عليه وسلم زيد بن عمرو بن نفيل وورقة بن نوفل، إلا أن أثره كان الأكبر، وكان أول من قال أنه نبي، وتبعه الكثيرون فخافت قريش على تجارتها وسمعتها ومكانتها بين القبائل، ولو فكروا في ابتكار دينٍ جديد فلماذا يكون محمدٌ نبيه وهو من بني هاشم، وكل قبيلة تتمنى شرف القيادة على مكة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad