الموقعتحقيقات وتقارير

«خلى بالك».. هذه الأشياء تصيب جدري القرود

حالة من القلق والخوف تنتاب الكثير من المواطنين حول العالم خلال الفترة الحالية بعد انتشار فيروس جدرى القرود، خاصة بعد إعلان منظمة الصحة العالمية أن جدرى القردة حالة طوارئ صحية عالمية، وهو أعلى مستوى من التنبيه لدى المنظمة، ويتم ذلك بناء على توصيات لجنة الطوارئ.

وحذرت المنظمة الدولية من إمكانية تفشي جدري القرود وأمراض معدية أخرى عن طريق الحيوانات التي اختلطت بالفيروسات داخل النفايات الطبية البشرية والصرف الصحي.

نرشح لك : المثليون في الصدارة.. “الموقع” يكشف الفئات الأكثر عرضة للإصابة بجدري القرود

وقال برنارد فالات، رئيس المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، إن “هناك مؤشرات على انتشار الفيروس خارج إفريقيا بسبب انتقال الأمراض المعدية عن طريق النفايات الطبية، وفقا لـ”بى بى سى”

وإلى جانب مخاوف العلماء من نقل الحيوانات للأمراض المعدية، كشف خبراء الصحة عن إمكانية نقل الفيروسات عن طريق الصرف الصحي وتسببها في أمراض معدية لا يمكن التنبؤ بها.

نرشح لك : من أين جاء فيروس جدرى القرود؟..«الموقع» يجيب

يُذكر أن جدري القرود بحسب منظمة الصحة العالمية مرض فيروسي نادر حيواني المنشأ (يُنقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان)، وتماثل أعراض إصابة الإنسان به تلك التي يعاني منها المصابون بالجدري، ولكنّها أقلّ شدّة.

ويشتكي الأفراد المصابون في البداية من أمراض شبيهة بالإنفلونزا مثل الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد الليمفاوية قبل ظهور طفح جلدي يشبه جدري الماء على الوجه والجسم. وبينما لا يوجد علاج معروف للفيروس، فإنه يتراجع عادة في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad