أخبار خفيفه

ختام فعاليات برامج “بناء قدرات معلمي التعليم الفني” بتكريم الكوادر المتميزة

فى ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، للتحول إلى نظام التعليم الفني المطور 2.0 لإعداد فنيين متميزين يجيدون الجدارات المطلوبة فى سوق العمل وقادرين على المنافسة على وظائف لائقة في سوق العمل المحلى والإقليمى والدولى، شهد الدكتور محمد مجاهد، نائب الوزير للتعليم الفني، ختام فعاليات “برامج بناء قدرات معلمى التعليم الفنى” في إعداد مناهج البرامج الدراسية وفق منهجية الجدارات اللازمة فى سوق العمل، وتدريب المعلمين على المهارات الفنية واستراتيجيات وطرق تدريس تلك المناهج المطبقة في بعض مدارس التعليم الفنى بنوعياته المختلفة وتشمل الصناعى، والتجارى، والزراعى، والفندقى وكذلك التعليم والتدريب المزدوج.

واستهدف التدريب عدد 2500 معلم على مدار خمسة أسابيع داخل المدينة التعليمية بمدينة السادس من أكتوبر، بهدف إعداد وتأهيل الكوادر اللازمة لإجراء أعمال التقييم والتحقق بالمدارس التى تطبق بها البرامج الدراسية المطورة المبنية على منهجية الجدارات.

وأعرب نائب الوزير للتعليم الفنى عن سعادته لإنجاز حزمة التدريبات بجهود الوزارة وبجودة عالية جدًا، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن بناء مناهج البرامج الدراسية بالشراكة مع ممثلى سوق العمل هى الخطوة الأولى فى ضمان إعداد فنى متمكن من الجدارات اللازمة لسوق العمل فى التخصصات المختلفة التي تسهم بشكل مباشر في إمداد سوق العمل المصرى بالفنيين المتميزين المؤهلين علميًا ومهاريًا وبصورة تواكب التطور الجاري في الدول الكبرى.

وأوضح الدكتور محمد موسى عمارة، رئيس قطاع التعليم الفنى والتجهيزات، أنه بالرغم من أن حزمة التدريبات قد شملت إنجاز سبعة أطر لمهن بالتعليم والتدريب المزدوج، وكذلك إنجاز كتابة وحدات ستة برامج دراسية ومهن أخرى مبنية على الجدارات، إلا أن ما يجب أن نفخر به جميعًا هو ما تم من استثمار فى الموارد البشرية بالتعليم الفنى حيث أن جميع هذه الإنجازات وغيرها من تصوير وإعداد وتجهيز 1000 فيديو لشرح مناهج التعليم الفنى، وإنشاء أربعة قنوات تعليمية على YouTube، وتدريب مائة ألف معلم على استخدام منصة إدمودو التعليمية Edmodo وغيرها، تمت بأيدى أبناء التعليم الفنى المخلصين مما يضمن استمرارية واستدامة تطوير التعليم الفنى وفق خطة الوزارة.

وشهد الاحتفال تسليم شهادات التقدير للكوادر المتميزة التى شاركت فى إنجازات العام الماضي 2019/2020، كما قام بتقديم دروع التفوق لأفضل عشرة مدارس تعليم فنى على مستوى الجمهورية وفق المسابقة التى نظمها قطاع التعليم الفنى بهذا الشأن، وقد تسلمها مديرى المدارس الفائزة مع شهادات تقدير، وقد حصدت مديريات التعليم بالغربية، وكفر الشيخ، والدقهلية، وبورسعيد المراكز العشرة الأولى وقام الدكتور نائب الوزير بتقديم شهادات التقدير للسادة مديرى المديريات ومديري التعليم الفني للمدارس الفائزة.

وقد حضر الأستاذ هاشم على جامع – رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفنى وقيادات قطاع التعليم الفنى، ولفيف من مديري التعليم الفني بالمديريات ومديرى المدارس الفنية ختام فعاليات برامج “بناء قدرات معلمي التعليم الفني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad