منوعات

“خبير” يُحذر: “ديسمبر ويناير” الأكثر برودًا خلال الشتاء المقبل

كتبت أميرة السمان

قال الدكتور علاء النهري نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم وتكنولوجيا الفضاء بالأمم المتحدة، إن الطقس في مصر تعرض لتغيرات كبيرة خلال السنوات الماضية، حيث أصبح هناك أمطار في أيام خلال الصيف وأيام حارة في الشتاء.

وأضاف “النهري”، أن التغيرات المناخية تسببت في أشياء سلبية ولكن كان لها إيجابيات مثل تحرك خطر المطر شمال سد النهضة بحوالي 100 كم.

وأوضح أن السودان وجنوب مصر يتعرضان لسيول سنويًا بسبب تحرك خط الأمطار، حيث أصبح هناك أمطار تسقط بشكل غزير كل عام على السودان وتصل لحد السيول، بجانب أماكن في مصر مثل القاهرة الجديدة والإسكندرية.

وتابع، أن مصر أحسنت التعامل مع الأمطار الغزيرة ونحتاج لتحويل النقمة إلى نعمة، موضحًا أن الشتاء القادم في مصر ينتظر أن يكون قارس جدًا ولكن به أيام حارة، قائلًا: “شهري ديسمبر ويناير هم الأكثر برودًا في مصر الشتاء القادم، ويناير سيشهد تساقط أمطار بغزارة وستكون متوسطة في فبراير ومارس”.

وأردف، أن التغيرات المناخية تتسبب في أن يكون الشتاء أبرد من الطبيعي ودرجات الحرارة في الصيف ستكون أعلى من الطبيعي.

وأوضح أن الثورة الصناعية الكبرى تسببت في زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، كما أن هناك تحذيرات من تآكل الأراضي اليابسة خلال السنوات الماضية، جاء ذلك في حواره لبرنامج “حديث القاهرة” على فضائية “القاهرة والناس” اليوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad