اتصالات وتكنولوجيااقتصاد

خبير يكشف عن أدوات صناعة الترند عبر السوشيال ميديا

كشف محمود فرج، خبير تكنولوجيا المعلومات، عن أدوات صناعة الترند عبر السوشيال ميديا، مشيرا إلى أن بعض الباحثين عن الترند هدفهم الربح، موضحا أن معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي لديهم شغف بالمحتوى الخفيف غير المألوف، وأحيانا يكون المحتوى غريب جدا عن المجتمع وصادمة أو مثيرة للجدل بشكل كبير.

وأضاف “فرج”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي حسن عثمان، ببرنامج “وطن رقمي”، المذاع على قناة “الحدث اليوم”، أن البعض يستخدم المحتوى الخاص عن طريق استقطاع جزء من فيلم أو مسلسل على سبيل المثال اتجاه ميول البعض من رواد السوشيال ميديا او التعليق عليه كالموضوعات المتعلقة بـ”الجن والعفاريت” أو التائب عن الغناء فارس حميدة ، واتجاهه إلى الإنشاد الديني.

وأوضح خبير تكنولوجيا المعلومات، أن اختيار المحتوى وجودته يعتبر من الأدوات الهامة لبدء صناعة الترند، مشيرا إلى أن البعض يصل بالمحتوى الذي يصنعه إلى أن يخالف به القانون وقد يعرض صاحبه لمشاكل خلال البحث عن عدد المستخدمين و”اللايك” و”الشير” على حساب جودة المضمون.

ولفت إلى أن هناك عدة وسائل لنشر محتوى جيد، أبرزها تحديد المنصة واختيار نوع المضمون سواء كان مقطع مصور أو مجرد نص مكتوب، مضيفا أن الفيديو حاليا أصبح من الأدوات الهامة في صناعة المحتوى وانتشاره، بالإضافة أنه كلما كان المقطع قصيرا ساعد على انتشاره بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad