منوعات

خالد أبوبكر: تحمل تبعات القضية الفلسطينية «قرار شعبي».. وقدر رئيس مصر

كتبت أميرة السمان

شن الإعلامي والمحامي الدولي، خالد أبو بكر، هجوماً حاداً على قناة CNN الأمريكية، بسبب أكاذيبها حول دور الوساطة المصرية في صفقة وقف إطلاق النار في قطاع غزة، معتبرًا أنه “تقرير تافهه، وسنشهد مثله الكثير”.

وقال أبو بكر، إن مصر رفضت بشكل واضح فتح معبر رفح بالتنسيق مع الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر أن مصر دولة كبيرة وليها وضعها وثقلها العالمي، وهي أساسية في تولي أي مفاوضات في الشرق الأوسط، مضيفًا:” أليس من الطبيعي بعد كل هذه الأحداث، أن تواجه مصر مثل هذه الانتقادات”.

وشدد على أن تحمل تبعات القضية الفلسطينية قرار شعبي مصري اتبعته القيادة السياسية، ورئيس مصر طوال عمره وقدره المحاسبة عن حال مصر والقضية الفلسطينية، خلال برنامجه “كل يوم” المذاع على قناة “ON”.

وفي سياق آخر أكد الإعلامي أحمد موسى، أن مصر تملك خبرة كبيرة في ملف المفاوضات وتحقيق السلام، كما أن مصر لم تعرقل أو تغير أي بنود لأي مفاوضات للتوصل إلى الهدنة في غزة، عكس ما تم نشره في شبكة «سي إن إن» الأمريكية.

وقال موسى، إن مصر حتى شهر أبريل الماضي أدخلت أكثر من 80% من إجمالي المساعدات، وهناك أكثر من 400 شاحنة أمام المعبر لم يتم إدخالها بسبب غلق المعبر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ناحية الجانب الفلسطيني.

وأضاف، مساء اليوم الأربعاء، أن الإخوان الإرهابين متحالفين مع الصهاينة ضد مصر، مردفًا: «كل يوم نثبت وجهة نظرنا أن الإخوان الإرهابيين ضد مصر، المخابرات الأمريكية تحرك الإعلام الأمريكي لترويج الشائعات ضد مصر، دول شغالين بسكريبت ثابت من أجل الضغط على مصر».

وأكمل : «وهو في حد كان قاعد وقت المفاوضات وطلع أدلى بتصريحات، مصر لم تغير أي بنود ولم تعرقل أي مفاوضات بشأن وقف إطلاق النار في غزة، دول شغالين ضد مصر وكلها معلومات مضللة».

وتابع موسى، أن مصر لن ترضخ لأي ضغوط أو ابتزاز من أمريكا أو غيرها، مؤكدًا أن سيناء لن تكون إلا سيناء مصرية.

وواصل قائلًا: «سلاح المهندسين بالجيش المصري طهر أكثر من 109 آلاف فدان من الألغام في سيناء»، مردفًا: «عايزين سيناء من أول طابا لحد رفح نملاها بشر ونعمرها ونبنيها، كما أن هناك 3 مناطق لوجستية يتم تدشينها حاليا».

وأوضح، أنه لن يجبرنا أحد على فعل شيء لا نريده، والجيش المصري على أهب الاستعداد ويملك العديد من الإمكانيات وبرا وبحرا وجوا، لدينا معاهدة سلام منذ 45 عاما كان خلفها الجيش المصري، ولكن الجيش المصري جاهز للتعامل مع أي محاولة لتهديد أمننا القومي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى