اقتصادالموقع

خاص..المصريون يأكلون 12 ألف طن عدس شهريًا

«الحاصلات الزراعية»: ضريبة القيمة المضافة لن تؤثر على أسعار الحبوب

«إدريس»: تكلفة زراعة العدس فى مصر عالية جدا

كتب- أسامة غانم

كشف أحمد الباشا إدريس رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، عن حجم الاستهلاك المحلى من سلعة العدس والتى تتراوح بين 9 إلى 12 الف طن شهريًا بين الشتاء والصيف ولكن يزيد بنسبة قليلة فى فصل الشتاء نظرا لزيادة حجم الاستهلاك تزامنا مع برودة الجو والطقس.

وقال “إدريس” فى تصريحات لـ”الموقع ” إن سعر العدس فى السوق المحلى يباع بأقل من ثمنه، حيث أن تكلفته من الخارج تصل لـ 1200دولار للطن ولكن يباع جملة بـ 18.500 الف جنيه للطن ونسبة الفرق فى السعر المحلى، نتيجة لوجود كميات كبيرة من العدس فى السوق المحلى، وخاصة أنه تم ضبط عملية السوق من فصل الصيف، ، مشيرًا إلى أن عملية استيراد العدس تتم عن طريق لجان فحص مهنية ولا تسمح بدخول أى بضاعة بها مشكلات تدخل للبلاد، مؤكدا ان زراعة العدس تكلفتها عالية جدا.

ويرى رئيس شعبة الحاصلات الزراعية أن هناك صعوبة فى زراعة العدس فى مصر نتيجة لارتفاع تكلفة زراعته، مضيفا أن اجمالى مساحات العدس لا تتجاوز 2000 فدان، وفى حالة تحقيق الاكتفاء الذاتي من العدس نحتاج الى مساحات تقترب من 60 ألف فدان لانتاج مايزيد ألف طن على حد قوله .

وعن تأثرأسعار الحبوب والبقوليات بقرار تعديلات القيمة المضافة الذى وافق عليه مجلس النواب مؤخرا أكد رئيس شعبة الحاصلات الزراعية، أن إعفاء منتجات البقوليات والحبوب من على بعض السلع، ليس قرارا جديدا، لأن الحبوب معفاة من القيمة المضافة بالفعل، مشيرا إلى أنه لا تأثير على الأسعار في الوقت الحالي، موضحا أن وضع منتجات البقوليات والحبوب ضمن السلع المعفاة قد يكون تأكيدًا على أن هذه السلع معفاة من ضريبة القيمة المضافة.

ووافق مجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، نهائيا، أمس الثلاثاء، على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على القيمة المضافة الصادر بالقانون رقم 67 لسنة 2016.

ووفقا لتعديلات القانون الجديد على بعض السلع، فإن يتم إعفاء منتجات البقول والحبوب على ما يستورد منها، وقد تم النص على أن يتجاوز عن الضريبة المستحقة عن هذه الخدمات التي لم يتم تحصيلها قبل تاريخ العمل بهذا القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad