خارجي

حكومة كردستان تطالب ببقاء التحالف الدولي في العراق للتصدي لداعش

طالبت حكومة إقليم كردستان، اليوم السبت، ببقاء التحالف الدولي في العراق للتصدي لداعش وتهديداته المستمرة، بالإضافة إلى تدريب قوات البيشمركة والجيش العراقي.

وقالت في بيان لها، إن داعش لا يزال يشكل تهديدا وخطرا في الكثير من المناطق العراقية.

يأتي ذلك، بعد الهجوم الذي استهدف فجر اليوم السبت، نقاطا لقوات البيشمركة شمال العراق.

وأضافت أنها “أكدت مراراً أن التنظيم الإرهابي لا يزال يشكل تهديداً وخطراً حقيقيين، لاسيما في المناطق الكردستانية خارج إدارة حكومة الإقليم، مستغلاً بذلك الفراغ الأمني في الحدود الإدارية لتلك المناطق”.

كما جددت التأكيد على أهمية تفعيل التعاون الأمني المشترك بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة في تلك المنطقة.

يذكر أن التحالف الدولي لمكافحة داعش كان أوضح مطلع الشهر الماضي (أبريل 2021) أن قواته تتواجد في العراق بدعوة من الحكومة وبالتنسيق معها، مؤكداً احترام سيادة البلاد بشكل قاطع.

كما شدد المتحدث الرسمي باسم التحالف، العقید واین ماروتو، على أن عمل قوة المهام المشتركة متواصل بهدف القضاء على بقايا التنظيم.

أتى ذلك، بعد أن نفى سابقاً وجود قوات قتالية على الأراضي العراقية، موضحاً أن جميع الأفراد الموجودين في العراق هم مستشارون يعملون بأمرة وتحت قيادة العمليات المشتركة العراقية والحكومة العراقية”.

وكانت مسألة خروج القوات الأجنبية، ومن ضمنها القوات الأمريكية التي تشكل النسبة الأكبر من هذا التحالف، أثارت جدلاً في البلاد، بعد إقرار البرلمان العام الماضي قراراً يدعو لانسحابها، بالتنسيق مع الحكومة.

وعمدت الإدارة الأمريكية السابقة إلى خفض عدد جنودها في العراق، إلى قرابة 2500 خلال الأشهر الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad