اقتصادالموقع

حقيقة ارتفاع أسعار الماشية خلال عيد الأضحى المبارك

كتبت – أميرة السمان

قال السيد القصير، وزير الزراعة، إنه لا توجد دولة في العالم تستصلح الأراضي الصحراوية مثل مصر، مؤكدًا أن الدول تفقد الكثير من الهكترات بسبب الجفاف في الوقت الذي تعمل في مصر على زيادة الرقعة الزراعية، مضيفا أن مصر تنفق المليارات على توفير مصادر ري هذه الأراضي الجديدة من مياه معالجة، مؤكدًا أن مصر تقوم ببرنامج طموح وقوي لاستصلاح الأراضي.

وأكد “القصير”، أن هناك اكتفاء ذاتي من الخضر والفواكه، ويوجد فائض يسمح بالتصدير، بينما تم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن والألبان، ولكن يوجد فجوة في القمح والذرة وجاري العمل على سد هذه الفجوة، مشددا على أنه يتم تحقيق 90% من الاكتفاء الذاتي من السكر والأسماك، موضحًا أن موسم حصاد القمح انتهى ولكن هناك بعض المزارعين ما زالوا لم يوردوا محصولهم، مناشدًا المزارعين بتوريد القمح من أجل تأمين الأمن الغذائي.

وقال وزير الزراعة، إن هناك توجيهات للرئيس السيسي منذ 3 سنوات للارتقاء بسلالات الماشية وتحسين السلالات المحلية مرتفعة الإنتاجية في اللحوم والألبان، مؤكدًا أن تحسين السلالات المحلية يعد بمثابة دخل إضافة للمربي أو المزارع ويعتبر دخل إضافي له.

وأضاف السيد القصير، أن هناك سلالات مستوردة يصل إنتاجها من الألبان إلى 30 كيلو، وهذا من شأنه يقلل فجوة الاستيراد، وترفع مستوى معيشة صغار المربين، مضيفا أنه تم خلال الفترة الأخيرة استيراد 71 ألف رأس ماشية ليصبح إجمالي العدد المستورد 150 ألف رأس، موضحا أنه يتم التعاون مع دول أوروبية لديها ماشية محسنة ذات إنتاجية عالية.
ولفت السيد القصير، وزير الزراعة، أن يتم استخدام كل طاقتنا وتسخير كل الإمكانيات لتحقيق نتائج كبيرة خلال عامين في مجال زيادة رؤوس الماشية المحسنة عالية الإنتاجية.

وأكمل الوزير، أن أسعار المواد المرتبطة بالأعلاف ارتفعت بقيمة 200 % وكذلك ارتفعت قيمة نقلها، مشيرًا إلى أن الدولة تتحمل قدر كبير من التكلفة عن المواطنين، وعن صغار المربين حتى لا يلجأوا للخروج من دائرة الإنتاج، وترتفع الأسعار كثيرًا.

واختتم وزير الزراعة: حدثت زيادة في أسعار اللحوم، ولكنها غير متناسبة مع أسعار مداخلات الإنتاج التي تخطت نسبة 200 %، مشيرًا إلى أن أسعار رؤوس الماشية انخفضت خلال الأيام الأخيرة، ولن يكون هناك ارتفاع في الأسعار خلال عيد الأضحى المبارك، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسئوليتي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad