حوادث

حقيقة إصابة 50 تلميذا بتسمم غذائي في بني سويف

كتبت – أميرة السمان

تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” صور لعدد من التلاميذ استقبلتهم مستشفى اهناسيا المركزي ببني سويف، اليوم الخميس، وهم 50 تلميذًا بمدرسة منهرو الابتدائية، بإدارة إهناسيا التعليمية، مصابون بأعراض اشتباه تسمم غذائي، يقال عقب تناولهم وجبات التغذية المدرسية.

ومن جانبها أعلنت محافظة بني سويف أنه تم خروج جميع التلاميذ من مستشفى اهناسيا المركزي إلى منازلهم بصحبة ذويهم، وذلك بعد الاطمئنان على سلامتهم وتحسنهم وزوال كافة الأعراض، والذين كانوا قد وصلوا ” صباح اليوم ” للمستشفى بسبب شكوى من مغص بالبطن ، وفور تلقي المحافظة إخطارا بذلك ، كلف المحافظ الدكتور محمد هاني غنيم وكيلي الصحة والتعليم بالتوجه فورا للمستشفى للوقوف على حقيقة الوضع على الطبيعة

حيث أفاد وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، الذي يتواجد الآن بالمستشفى، أنه بعد الفحص الطبي للتلاميذ تبين أنه لا توجد أية أعراض من المتعارف عليها لحالات التسمم،(من قئ ودوخة….إلخ )، باستثناء مغص بالبطن ،وقد تم إعطائهم علاجا للمغص، وكانت جميع الحالات مستقرة حتى تم خروجهم جميعا من المستشفى”بعد الاطمئنان على سلامتهم “إلى منازلهم مع ذويهم ، ولم يتم حجز أية حالة بالمستشفى

وكانت غرفة العمليات بديوان عام المحافظة ” صباح اليوم ” تلقت إخطاراً بوصول عدد من التلاميذ إلى مستشفى اهناسيا المركزي بإدعاء مغص بالبطن ،وذلك حسب إدعائهم بعد تناول وجبة التغذية المدرسية

وعلى الفور كلف الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف وكيلي الصحة والتعليم بالتوجه للمستشفى المركزي باهناسيا للوقوف على حقيقة الموقف على الطبيعة

حيث أفاد وكيل وزارة الصحة أنه لا توجد أية أعراض من المتعارف عليها لحالات التسمم،(من قئ ودوخة….إلخ )، باستثناء مغص بالبطن ،وتم إعطاء التلاميذ علاج للمغص، وتم خروج معظم التلاميذ من المستشفى”بعد الاطمئنان على سلامتهم “إلى منازلهم مع ذويهم ، دون حجز أية حالة بالمستشفى “حتى ساعته”

وكان المحافظ قد كلف وكلاء الصحة والتعليم والتموين خلال الأيام الماضية بتشديد الرقابة على توريد وتصنيع مكونات الوجبات الغذائية من عصير وبسكوت وخلافه،للتأكد من سلامة ما يقدم للطلاب إضافة إلى تشكيل لجنة دائمة لمتابعة ملف التغذية المدرسية، حيث يتم أخذ عينات بشكل دائم من الوجبات للتأكد من جودتها، مع المرور الدوري على أماكن تصنيع الوجبات المدرسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad