حوادث

حضرت للإمضاء.. التفاصيل الكاملة في رد محكمة هدير الهادي

حددت محكمة مستأنف الاقتصادية، جلسة 18 يناير الجاري وذلك لنظر استئناف فتاة التيك توك هدير الهادي، على الحكم الصادر ضدها في قضية الاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والفجور.

وحضرت هدير الهادي إلى المحكمة أمس الأربعاء 13 يناير للتوقيع على قرار المحكمة لنظر جلسة رد المحكمة، وقررت المحكمة التأجيل لليوم، ثم حددت المحكمة جلسة 18 يناير بعد تسديد المدعى بالحق المدنى رسوم رد المحكمة.

ومن المنتظر أن تحضر هدير والمدعى بالحق المدنى الجلسة القادمة، وذلك لتقديم المدعى أسبابه طلبه رد المحكمة.

كانت قضت محكمة القاهرة الاقتصادية بمعاقبة هدير حمدي عبد الهادي سعد صباح (محبوسة) الشهيرة باسم هدير الهادي فى القضية رقم 762 لسنة 2020 جنح اقتصادية القاهرة بالحبس سنتين وغرامة قدرها 100 الف جنيه بموجب المادتين 178و 278 من قانون العقوبات والمادتين 14و15 من القانون رقم 10 لسنة 1961 بشان مكافحة الدعارة والمواد 1و12و25و27 من القانون رقم 175 لسنه 2018 فى شان مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

كانت كشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية ملابسات القبض على فتاة تدعى هدير الهادى؛ لاتهامها بإنشاء حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرها فيديوهات خادشة للحياء.

البداية جاءت برصد الادارة العامة لحماية الاداب إدارة الفتاة حساباتها الشخصية ببعض مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر فيديوهات خادشة للحياء العام، وتمثل اعتداء على القيم والمبادىء الأسرية والإجتماعية لما تحمله فى طياتها من دعوة للتحريض على الفسق؛ سعيًا وراء الاستفادة المادية.

عقب تقنين الإجراءات، تمكنت مأمورية مشتركة من ضبط الفتاة بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر بمحافظة الجيزة، وبتفتيش مسكنها ضبط هاتف محمول محمل عليه مقاطع فيديو للمتهمة ذات محتوى خادش للحياء العام ومستلزمات تصوير تستخدمها المتهمة فى إعداد مقاطع الفيديو المُخلة الخاصة بها.

وبمواجهتها أقرت بإنشائها حسابات إلكترونية على بعض التطبيقات، فضلًا عن قناتين على أحد مواقع التواصل الاجتماعى تقوم من خلالهم بإعداد وتصوير وبث مقاطع ذات محتوى خادش للحياء، لتحقيق نسب مشاهدة عالية؛ بهدف الحصول على استفادة وربح مادى.

كما أقرت الفتاة باعتيادها ممارسة الأعمال المنافية للآداب من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مقابل مبالغ مالية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad