الموقعتحقيقات وتقارير

حسين عبد الغني لـ«الموقع» :الحوار الوطني بطئ والمعارضة أشرف من الإخوان

كتب: عصام الشريف ودعاء رسلان

دعا الإعلامي والكاتب الصحفي حسين عبد الغني، مجلس أمناء الحوار الوطني عدم استبعاد السياسة الخارجية أو الإعلام من الحوار، وعدم التقليل من أهميتهم، بالإضافة إلى تسريع الوتيرة لكي يبدأ الحوار فعليا.، واصفا الحوار بأنه بطيء للغاية

وأضاف عبد الغني في حوار شامل لموقع “الموقع” سيتم نشره بالكامل في وقت لاحق أنه لا يجب وضع هندسة مسبقة للحوار الوطني، بحيث يتوفر التوازن الحقيقي في اللجان التي سيتم تشكيلها الحكومة والمعارضة، لكي يكون حوار متكامل،.

ووجه عبد الغني التحية للمعارضة المصرية قائلا: “أحيي المعارضة المصرية على شرفها واتسامها بمسؤولية عالية وروح وطنية وقابلية للحوار بالرغم ما تعرضت له بسبب قوانين الحبس الاحتياطي وغيره من الصعوبات وأثبتت أنها أشرف من الإخوان المسلمين ولم تعزف على وتر المظلومية مثل الإخوان”

وناشد عبد الغني المعارضة بضرورة التحضير الجيد من أجل تحقيق مشاركة فعالة في الحوار الوطني، مطالبا باختيار والممثلين عن كل اللجان بدقة، ولفت عبد الغني إلى أن بعض الشخصيات التي اختارتها المعارضة لتمثيلها في الحوار الوطني لم تكن موفقة، داعيا إلى التدقيق في هذا الأمر لكي يكون الحوار على قدر قيمة مصر.

نرشح لك : الدين العام وعجز الموازنة وارتفاع الأسعار محاور للنقاش على مائدة الحوار الوطني

ووصف عبد الغني جماعة الإخوان بأنها ومنذ نشأتها عام 1928 كانت عقبة في طريق نهضة مصر،معتبرا أن مصر كانت تسير بشكل جيد لولا اعتراض هذا التيار طريقهم، ودفعها للوراء مئات السنين، متمنيا أن يكون الإخوان قد تعلموا الدرس من الظروف التي مروا بها، وأن يكون حديثهم عن الابتعاد عن العمل السياسي صحيح وصادق ،وطالب عبد الغني الإخوان أن يتركوا السياسة لأهلها، ويتركوا الدعوة لأهل الأزهر الشريف رمز الوسطية والسماحة، وأن ينضموا للأحزاب كغيرهم من المواطنين العاديين.

وتابع “المنتمين للإخوان ليس لهم ميزة على أي شخص.. وليسوا هم أهل الله ونحن أهل الشر أو الشيطان،وهم حولوا الدين الإسلامي العظيم إلى مطية من أجل السلطة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad