خارجي

حرق جثة مواطن مغربي في نزل رعاية ألماني

مشكلة جديدة بين برلين والرباط، بسبب حرق جثة مواطن مغربي في نزل رعاية ألماني في ظل علاقات تشهد دائرة من التوتر.

ووفق تقارير مغربية، احتجت القنصلية العامة المغربية في مدينة فرانكفورت بألمانيا، على حرق السلطات الألمانية جثة أحد مواطنيها.

ونقلت التقارير عن بيان للقنصلية المغربية قولها إن “السلطات الألمانية المختصة أقدمت نهاية العام الماضي، على إحراق جثة مواطن مغربي، من دون إشعار القنصلية بخبر الوفاة ودون البحث عن عائلته المقيمة بفرانكفورت، وذلك خلافا لما جرت عليه العادة في مثل هذه الحالة”.

وأوضحت أن “القنصل العام، بثينة الكردودي الكلالي، استقبلت أخت الفقيد، مقدمة لها واجب العزاء”.

البيان ذكر أيضا أن “شقيقة المتوفي أخبرت القنصلية أن أخاها كان قيد حياته يعاني من مرض ويقيم بمفرده في سكن اجتماعي تخصصه الدولة الألمانية لذوي الحاجات الخاصة بمدينة فرانكفورت، وأن عائلته لم تأخذ علما بخبر وفاته وحرق جثته إلا بعد مرور أيام عدة”.

وتابع البيان أن القنصل العام قالت إن “هذا الإجراء الذي أقدمت عليه السلطات الألمانية، يعد سابقة من نوعها وانتهاكا سافرا للمساطر المعمول بها”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad