الموقعمحافظات

حبس 6 متهمين جدد منهم ثلاثة عمال في قضية إبتزاز بسنت خالد بالغربية

الغربية عاصم هشام

قررت النيابة العامة، حبس ستة متهمين جدد في قضية بسنت خالد، أربعة أيام على ذمة التحقيق، منهم ثلاثة طلاب، و ثلاثة عمال اسقف معلقه” وذالك لمشاركتهم في تداول صور وفيديو، بالاشتراك مع المتهمين الرئيسيين.

جاء ذالك بعد أن أقر المتهمين وهم “ابراهيم.ال.س”، “عبد الحميد.ش” عليهم أثناء التحقيق معاهم، في قضية ابتزاز وتداول صور وفيديو للطالبة بسنت خالد.

وفي وقت سابق أشارت مصادر مطلعة إلى أن جهات التحقيق في واقعة وفاة بسنت خالد، والمعروفة إعلاميا بضحية “الصور المفبركة” والابتزاز الإلكتروني تجري تحقيقات موسعة مع عدد من الطلاب، وبعض من الأشخاص المقيمين بالقرية.

كما قرر قاض المعارضات، بمحكمة كفر الزيات، تجديد حبس المتهمين، في واقعة بسنت خالد والمعروفة إعلاميا بضحية “الصور المفبركة” والابتزاز الإلكتروني، 15 يوم علي ذمة التحقيقات.

وذالك علي خلفية إتهام أحدهما، بهتك عرضها حال كونها طفله، لم تبلغ 18 سنة، باستطالته، لعموم جسدها، وتهديدها بإفشاء صور فوتوغرافيه، ومقطع مصور منسبوبين لها، حصل عليهما خلسة، ونشرها علي مواقع التواصل الاجتماعي، وإتهام الإثنين بإعتدائهما، علي حرمة حياة المجني عليها الخاصة، وإذاعتهما علنا تلك الصور والمقطع، واستعمالها بغير رضائها، وتعديهما بذالك علي المبادئ والقيم الأسرية بالمجتمع المصري.

حيث تعد قضية بسنت خالد والمعروفة إعلاميا بضحية الصور المفبركة والابتزاز الالكتروني، حديث رواد التواصل الاجتماعي، ومن أهم القضايا التي شغلت الرأي العام، خلال الأيام الماضية.

حيث تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، من القاء القبض علي المتهمين، وفتح تحقيق عاجل، بناء علي ماتم نشره علي وسائل التواصل الإجتماعي، إلي أن قامت الأسرة بتقديم بلاغ الي النيابة العامة، تتهم فيه بعض من الأشخاص.

وكانت نيابة كفر الزيات برئاسة المستشار محمد الشرنوبي، في وقت سابق قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، واعترافات لهم تفصيلياً بالواقعة، وأن الأيام القليلة المقبلة ستشهد مفاجآت كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad