الموقعتحقيقات وتقارير

حادثتا اختفاء في 21 يوما.. الطبيعة تبتلع زعماء العالم

العثور على جثة الرئيس الإيراني بعد 15 ساعة من سقوط مروحيته قرب حدود أذربيجان

مصير مجهول لنائب رئيس مالاوي ومرافقيه في اختفاء غامض

تقرير- دعاء رسلان

اختفاء طائرات الزعماء في الفترة الأخيرة، باتت حادثة تثير التساؤلات في أذهان الملايين حول العالم، وذلك نتيجة لتكرار تلك الحادثة مرتين خلال 21 يوما، والتي جاءت آخرها في الساعات الماضية اختفاء المروحية التي كانت تقل نائب رئيس مالاوي.

* اختفاء طائرة الرئيس الإيراني بسبب الطقس

في 20 مايو الماضي، أعلنت إيران رسميًا وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مع وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، الذين لقوا حتفهم في حادث تحطم مروحية كانت تقله مع مسئولين آخرين في منطقة وعرة قرب الحدود مع أذربيجان، بمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران.

العثور على المروحية بعد عمليات بحث شاقة، استغرقت نحو 15 ساعة، وذلك بسبب المناطق الجبلية الوعرة والطقس السيئ شمال شرق البلاد، منذ الإعلان عن فقدان الطائرة، وبدأت فرق الإنقاذ من الهلال الأحمر الإيراني، الذي سخر كل إمكاناته، كما شاركت قوات من الجيش الإيراني والحرس الثوري، وتوجه قادة الحرس ومسئولين إلى مكان الحادث.

كانت المروحية الإيرانية التي كانت تقل الرئيس ضمن موكب مؤلف من 3 مروحيات تقلّه برفقة مسئولين آخرين، المروحيتان الأخريان وصلتا إلى وجهتهما بسلام إلى مدينة تبريز، وذلك عقب الانتهاء من مراسم تدشين سد مشترك مع نظيره الأذربيجاني، إلهام علييف وكان رئيسي عائدًا من منطقة حدودية مع أذربيجان.

* اختفاء نائب رئيس مالاوي والمصير مجهول حتى الآن

لم ينته الحديث بين المواطنين في أنحاء العالم عن حادث اختفاء والعثور على جثة الرئيس الإيراني، حتى حلت تجددت الواقعة مرة أخرى باختفاء المروحية التي كانت تقل نائب رئيس مالاوي ساولوس تشيليما، منذ صباح أمس الاثنين حتى الآن.

ولا تزال مخاوف حول احتمالية مقتل نائب رئيس مالاوي ساولوس تشيليما، نتيجة تحطم طائرته وسقوطها في غابة تشيكانجاوا، وذلك بعد فشل مروحيته في الهبوط في مطار مزوزو، قائمة حسبما تناولت وسائل إعلام مالاوي

تشير المعلومات إلى أن تشيليما كان على متن مروحية تابعة لقوات دفاع ملاوي لحضور جنازة المحامي رالف كاسامبارا إلا أن الطائرة فشلت في الهبوط في المطار بسبب سوء الأحوال الجوية، وأكدت الحكومة في مالاوي أن السلطات فقدت الاتصال بالمكان منذ أمس الاثنثن في تمام الساعة 10 صباحًا.

وتناول بيان صادر عن رئاسة مالاوي أن طائرة قوة دفاع مالاوي، التي غادرت ليلونج، الاثنين 10 يونيو 2024 الساعة 09:17، وعلى متنها نائب الرئيس، الدكتور ساولوس كلاوس تشيليما، و9 آخرين فشلوا في الهبوط المقرر في مطار مزوزو الدولي”.

وبالرغم من كل الجهود التي بذلتها سلطات الطيران للاتصال بالطائرة منذ أن خرجت عن نطاق الرادار باءت بالفشل حتى الآن على هذا النحو، أبلغ قائد قوات دفاع ملاوي، الجنرال فالنتينو فيري، رئيس مالاوي بالحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى