أراء ومقالاتالموقع

جورج أنسي يكتب لـ«الموقع».. تذكرة النقل الموحدة

حسنًا فعلت وزارة النقل-من خلال شركة تكنولوجيا معلومات النقل التابعة للوزارة- بالعمل على تطبيق نظام التذكرة الموحدة لجميع المواصلات الخاصة بالنقل الجماعى والمتمثلة فى مترو الأنفاق، قطارات السكة الحديد، القطار الكهربائي، المونوريل وأتوبيسات النقل العام، وذلك من خلال إصدار كارت ممغنط ذكى، يحل محل التذكرة الورقية.

وليس خفيًا على أحد أن التذكرة الموحدة معمول بها منذ فترة طويلة فى العديد من دول العالم وخاصة دول اوروبا الغربية، ويستفيد منها جميع البشر الذين يعيشون فى هذة البلدان، وخاصة الوافدين الجدد والذين تشكل لهم هذة التذكرة الموحدة قيمة كبيرة من حيث توفير الجهد والنفقات والوصول الى الوجهة المطلوبة فى أسرع وقت.

وقد طورت بعض الدول هذه التذكرة الموحدة لتكون بمدد مختلفة لتناسب جميع المواطنين والوافدين، حتى أصبحت هذه التذاكر جزءًا من عملية التسويق للعديد من المنتجات والخدمات التى تقدمها الجهات المختلفة؛ مستغلة الإقبال الكبير على هذه النوعية من التذاكر، كما باتت-هذه التذاكر- عنصرًا مؤثرًا فى القطاع السياحى، حيث أنها تمكن الوافد من القيام بزيارة معظم الأماكن السياحية فى مدينة من المدن بتكلفة مقبولة مع فرصة التعرف على الأحياء الشعبية الغير مطروقة والتى يصعب زيارتها فى حالة استخدام وسائل النقل الخاص.

ومما لا شك فيه أن هذه الخطوة تأخرت كثيرًا فى ظل وجود تنوع فى وسائل المواصلات، خاصة مع دخول القطار الكهربائى والمونوريل للخدمة فى القريب العاجل، وأتصور أن الوزارة مطالبة الآن بابتكار أفكارًا ترويجية لتذكرة المستقبل لتحقيق أكبر استفادة ممكنة للدولة وللمواطن على السواء.

اقرأ ايضا للكاتب

جورج أنسي يكتب لـ«الموقع».. تذاكر مرتفعة فى مقابل خدمة «حديدية»مميزة!

جورج أنسي يكتب لـ«الموقع».. التبول فى الطريق العام ..بين الفعل الفاضح وتلبية نداء الطبيعة!

جورج أنسي يكتب لـ«الموقع» :«الدية»..نصب خارج القانون!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad