أراء ومقالاتالموقع

جمال قرين يكتب لـ«الموقع» : أشلاء على الطرق السريعة

أتألم كثيرا حينما أقرأ خبرا عن حادثة أو أشاهد أشلاء على الطرق ويكون الجاني في الغالب سائق السيارة الذي إما أن يكون متعاطيا للمخدرات أو نائما وهو يقود كما فهمت من شهود عيان لحادثة أتوبيس القاهرة – الغردقة والذي اصطدم بسيارة نقل كبيرة قرب راس غارب لأن السائق كان قد غلبه النوم كما قيل وهذه مشكلة أخرى يجب أن نرصدها في هذا المقال ‘وحينما نتابع ملف حوادث الطرق السريعة خاصة الصحراوية مثل الطريق الصحراوي الشرقي المؤدى للصعيد ‘ حلوان الأقصر أو ما يطلق عليه طريق الجيش يزدحم بالحوادث القاتلة ‘ فلا يكاد يمر يوم أو يومان وتجد حادثا مروعا بسبب صعوبة الطريق الذي هو عبارة عن حارة واحدة في معظمه بالإضافة لكونه ضيقا جدا يستوعب سيارتين فقط ومن الحجم الصغير ‘ فما بالك بسيارات النقل الكبيرة والتريللات الضخمة .. لذلك تكثر الحوادث على هذا الطريق الحيوي ‘ منذ أسبوع تقريبا شاهد المصريون أتوبيس ميت غمر الملء بطلبة المدارس وهو يهوى في الترعة مخلفا وراءه عشرات الضحايا ‘ الأمر الذي يحتاج إلى وقفة جادة من المسؤولين الذين يهمهم الأمر لإيقاف نزيف الدماء على الأسفلت والحفاظ على أرواح المصريين ‘ وللحد من هذه الحوادث المروعة ‘ وهذا يتطلب المزيد من الاهتمام بالطرق وتطويرها بشكل مستمر ‘مع أهمية ازدواج أي طريق ‘ صحيح أن الدولة في ال 7 سنوات الأخيرة قد بذلت ولا تزال جهدا كبيرا لتحسين جودة الطرق لكن الطرق للأسف لا تزال تحتاج إلى المزيد من العمل والمجهود الشاق لإصلاحها وتعبيدها خاصة الطرق المؤدية إلى جنوب الصعيد مثل طريق الكريمات الشرقي الممتد حتى الأقصر وكذلك طريق القاهرة – أسوان الغربي بالإضافة لطريق القاهرة الغردقة ‘ وطريق سفاجا – قنا والقصير أيضا ‘ من الإجراءات التي يجب أن تقوم بها الدولة اليوم وليس غدا الكشف المفاجئ على السائقين الذين يسيرون على الطرق السريعة سواء أبناء الوجه البحري أو القبلي ومن يثبت أنه يتعاطى للمخدرات تسحب منه الرخصة فورا وتصادر سيارته ‘ أما تغريمه ماديا فلن يحل مشكلة الحوادث المتكررة والمأساوية التي تحصل كل يوم في أنحاء مصر المختلفة إذن الشارع المصري سواء داخل القاهرة أو خارجها يحتاج إلى ضبط وربط ‘ فما يحدث في القاهرة المكتظة بالسكان من فوضى يستحق التأمل في أهمية إيجاد حلول سريعة لإظهار العاصمة بالمنظر اللائق بين عواصم العالم ‘ ولك أن تتخيل أشكال التكاتك التي تسير في الشوارع الرئيسية للمدن وعلى الطريق الدائري ‘ أيضا كم سيارات الميكروباص التي تسير في شوارع القاهرة ‘ أعداد مهولة لا أتصور أن هذه المشاهد موجود مثلها في الصين ‘ وإن وجدت فهي منظمة ومقننة ‘ من منبر”الموقع ” المتميز أدعو مجلس النواب الموقر بسرعة إصدار التشريعات المغلظة والتي هدفها حفظ النظام والقضاء على الفوضى الحاصلة في الطرق والشوارع ولجم السائقين وبالقانون حتى نستطيع أن نخرج من الدائرة الجهنمية والحوادث المروعة التي تحدث كل يوم على الأسفلت إما بسبب رعونة السائقين وفقدهم الوعي بسبب تعاطيهم المخدرات أو بسبب إهمال الطرق وعدم الاهتمام بها وتوقف العمل بها فجأة بسبب عدم وجود ميزانية لها لاستكمالها ‘ القوانين موجودة بكثرة لكنها حبيسة الأدراج ولا تفعل لأسباب معروفة للجميع ‘ لقد حان الوقت لإخراجها وتطبيقها بصرامة للحفاظ على حياة أبنائنا الذين يفقدون أرواحهم بين عشية وضحاها على الطرق في الصعيد والدلتا والبحر الأحمر .

اقرأ ايضا للكاتب

جمال قرين يكتب لـ«لموقع» التعليم في خطر

جمال قرين يكتب لـ«الموقع» : خطبة الجمعة تحتاج لوقفة

جمال قرين يكتب لـ«لموقع» نظرة لـ«أصحاب المعاشات» والتموين يا حكومة !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad