اقتصادالموقع

جدل بين خبراء الاقتصاد بعد شراء البنك المركزي 44 طنا من الذهب

كتبت_ سارة رضا

تسبب إعلان البنك المركزي عن شراء ٤٤ طنا من الذهب لتضاف إلى الاحتياطي النقدي حالة من الجدل بين خبراء الاقتصاد،.
فمنهم من اعتبر تلك الخطوة بمثابة ضربة معلم وآخرون رأوها غير موفقة.

و قالت هدى الملاح ،مدير المركز الدولى للاستشارات الإقتصادية و دراسات الجدوى ، إن بيان المجلس العالمي للذهب كان مفاجأة حيث إنه أعلن أن البنك المركزي المصري يحتوي على ثاني اكبر كمية من الذهب مستوي العالم ، و 44 طن من الذهب ، ووصفت الملاح ذلك بأنه صفعة قوية علي وجه كل من يحاول النيل من اقتصاد مصر و كل من يحاول ان يدعى ان مصر أفلست.

و أشادت “الملاح” في تصريحات خاصة لموقع «الموقع» بقوة اقتصاد مصر ، والقرار السليم الذي اتخذته ، واضافت “روسيا تهدد أمريكا نفسها التي رفعت الفائدة حيث إن روسيا تريد أن تصدر لأمريكا الغاز بعملتها الروبل الروسي، كما أن بين مصر و روسيا علاقات تاريخية واقتصادية وتبادل تجاري، و عندما تصمم روسيا على البيع بالروبل أمام تمريكا سوف تستطيع مصر أن تستورد منتجاتها من روسيا بالذهب، ومن حق الاحتياطي النقدي أن يكون به تنوع في خزينة البنك المركزي ،حيث أن هذا من السياسات النقدية السليمة.

نرشح لك : خبيـر لـ«الموقع»: الاستثمار في الأوراق المـالية حاليًا هي الأرخص.. وهناك عـوامل تدفع السـوق لمستويات أعلى

وقال خالد الشافعي الخبير الاقتصادي إن مصر تقوم بشراء الذهب لتزيد من الاحتياطي النقدي ، واضاف في تصريحات للموقع أن مصر تسعى لتحقيق لتنوع الاحتياطي الأجنبي سواء بالعملات الأجنبية أو بالذهب ، وذلك تحسبا لارتفاع سعر الذهب عالميا ، وذلك لتحقيق اقتصاد أكثر أمانا و ثباتا.

و من جانب أخر قال وائل النحاس الخبير الإقتصادي، أن قرار المركزي لم يكن في توقيت سليم و غير موفق ، حيث أنه لن يساعد في التحرر من الدولار ؛ لأنه في وقت البيع سوف يكون الدولار أو العملة الاجنبية مقابل الذهب، وهو ما لن يؤدي إلى تحقيق ذلك التحرر .

و أضاف الخبير الإقتصادي في تصريحات خاصة لموقع «الموقع» إن توقيت الشراء غامض حيث أن هناك أزمة اقتصادية موجودة إلا إذا تم بالفعل الاستحواذ على الذهب من السوق المحلي بالجنيه المصري، ويتم وضعه في الاحتياطي و ذلك يتم تعويض نقص العملة الأجنبية بالعملة المحلية من خلال هذا الطريق.

نرشح لك : اقتصادية تكشف لـ«الموقع» أسباب تراجع الدولار مقابل الجنيه لأول مرة منذ ما يقرب من شهر

وأبدى رشاد عبده، الخبير الاقتصادي تحفظه على هذه الخطوة وقال في تصريحات خاصة لـ«الموقع» ، أن أمريكا رفعت سعر الفائدة مما أدى إلى هجرة الناس للذهب ، وهو ما أدى إلى إنخفاض سعر الذهب في الأسواق العالمية ،كما أن البنك المركزي يعلم أن أمريكا سوف تقوم برفع الفائدة حيث أن هناك عجز في العملة الأجنبية ،مستعجبا من إتخاذ ذلك القرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad