حوادث

جحيم الزوجية.. سلوى تستغيث من زوجها الشاذ: «نام لوحده ليلة الدخلة»

كتب- أحمد عمر 

مأساة جديدة سطرها محضر بمحكمة الأسرة، بإصرار سيدة عشرينية على خلع زوجها بعد أن حطم أحلامها في بناء أسرة والعيش في سعادة، بطلبه أشياء غريبة تأكدت منه بشذوذ الزوج.

وقفت الزوحة شارده الذهن مشتته النظر، بداخلها إيمان راسخ بأن حياتها انتهت مع ذلك الرجل التى كانت تبنى عليها أمالها فى حياة سعيدة، وبناء أسرة حلمت منذ نعومة أظافرها في تكوينها، لكنها فشلت فى ذلك.

منذ عام تقريبا تقدم محمود.ح 31 عام لخطبة سلوى، ووافق والدها بعد أن وجد رجلا يستطيع الحفاظ على ابنته لكنه انخدع فى مظهره الكذاب، وبعد 6 أشهر من الخطوبة تم التجهيز لحفل الزفاف، وتم زفافهما إلى عش الزوجية التى حلمت به، لكنها تفاجئت بأنه جحيم الزوجية.

منذ دخول الزوجة عش الزوجية شعرت بشئ غريب خطف قلبها من أول وهله وأحست بأن هناك مكروه ينتظرها، لم يعاملها الزوج كأى عروسة فى ليلة الدخله بل دخل إلى غرفة أخرى وأحكم إغلاقها وبات ليلته بها، وسط دهشه غمرت الفتاة.

فى صباح اليوم التالي فاجئها بأنه لايحب أن ينام إلى جوار السيدات لكنها اعتقدت بأنها حالة كسوف ستتغير مع الوقت، ولم تفهم القصد من حديثة ، وبعد مرور أسبوعين من الزواج لم يتغير الزوج رغم محاولاتها التقرب إليه بكل الطرق.

سئمت الزوجة من تصرفات الزوج غير الطبيعية، وطلبت منه أن يفهمها حقيقة تصرفاته والبعد عنها، لتنزل كلمات الرجل قاسية على مسامع الفتاة الحزينة بأنها تزوجها لإرضاء والدته وأنه لايشعر بالعرغبة في معائرة النساء.

لم تستوعب الزوجة تلك الاعترافات وانهارت من هول المفاجئة، ولم تجد أمامها سوا محكمة الأسرة للتخلص منه بعد أن فشلت في الحصول على حقوقها منه ورفضه تطليقها، وفي انتظار كلمة الحسم من القاضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad