حوادثرئيسية

“جثتان ومخدرات وجرينوف وآر بي جي”.. ماذا عثر أمن الجيزة ليلا في “عشة” أطفيح؟

تباشر النيابة العامة التحقيق في واقعة العثور على جثتين مدفونتين، وبجوارهما ترسانة من الأسلحة، و9 كيلو من مخدر الحشيش في صحراء أطفيح.

وأمرت النيابة العامة، بسرعة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، لكشف تفاصيلها ومعرفة ملابساتها، والكشف عن هوية الجثتين.

كما أمرت النيابة عرض الجثث على الطب الشرعي؛ لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وحرزت النيابة الأسلحة والمضبوطات والحشيش.

البداية عندما عثر عدد من العاملين بالمحاجر في صحراء أطفيح، على أسلحة وحشيش في عشة بمنطقة جبلية، انتقلت على الفور قوات الأمن وتبين من الفحص العثور على جثتين في حالة تحلل.

كشفت المعاينة الأولية للمكان، العثور على “عشة” من الخوص تحتوي على مصنع لإنتاج مخدر الحشيش وبه ٩ كيلو من الحشيش المخدر بالإضافة إلى كمية من الأسلحة المدفونة عبارة عن 7 أسلحة أر بي جي، وسلاحيين جرينوف، وسلاح آلى.

وجه اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية مدير امن الجيزة بتشكيل فريق بحث يقوده اللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة للمباحث، تتضمن خطته فحص عدد من المشتبه بهم من المترددين على المنطقة وتجار المواد المخدرة بعد أن عثرت القوات على كمية من الأسلحة النارية والحشيش فى عشة بجوار مكان دفن الجثث وتبين من خلال الفحص أن الأسلحة بينها سلاح آلى وجرينوف وآر بي جي وسلاح آلي، بالإضافة إلى أدوات لتصنيع الحشيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad