اقتصاد

توفر 20% من واردات القمح.. تفاصيل زراعة الذرة الرفيعة في وداي الشيح بأسيوط

كتبت أميرة السمان

كشف المهندس محمد جمال، رئيس إحدى شركات الاستثمار الزراعي بوادي الشيح، تفاصيل تجربته من البداية حتى اليوم، مشيرا إلى أن جهاز الخدمة الوطنية كان يتمنى نجاح المشروع، مشيرا إلى أن الجهاز قدم دعمه لإنجاح المشروع.

وتابع جمال، أنه تم إعداد لأراضي وادي الشيح بمشاركة خبراء دوليين، زيادة على استقدام آلات من الخارج لتجهيز التربة والأرض وتركيب شبكات الري.

واستكمل قائلا: تم استيراد تقاوي من الذرة والقمح المعتمدة على التقنية الحديثة، وزراعة 2000 فدان قمح بإنتاجية 7500 طن، بمعدل 25 أردبا للفدان الواحد، من خلال معالجة كيميائية وطبيعية لتخفيض نسبة الملوحة في التربة.

وقال جمال إن وزارة الزراعة تقدم أفضل أنواع الدعم الفني واللوجيستي في المشروع، منوها أنه يستخدم طائرات من دون طيار من الخارج وأجهزة حديثة رقمية في المجال، زراعة «الذرة الرفيعة، بطاطس، شعير، قمح، جوجوبا، مانجو، شعير، سمسم، بنجر السكر، عباد الشمس، نباتات طبية وعطرية».

وأضاف أن المشروع جلب عددا من السلالات الجيدة من الأغنام والأبقارمن إفريقيا وإسبانيا، علاوة على إنشاء مصنع لصلصة الطماطم بكفاءة إنتاج 50 طنا، وعصارات قصب السكر للتوسع في زراعة القصب وإنتاج العسل الأسود، مؤكدا أن هناك خطة لإنتاج تقاوي السمسم وغربلة التقاوي.

وشدد على أن تجربة خلط الذرة الرفيعة بالقمح قديمة ولكنها لم تكتمل بسبب نقص كميات الذرة الرفيعة، وتم إجراء تجربة من قبل معهد الأغذية، وتبين أن عيش الذرة الرفيعة صحي بدرجة كبيرة، وتوفير 20% من واردات مصر من القمح، جاء ذلك خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى