اقتصادالموقع

توترات الحرب تدفع الذهب للصعود.. متغلبًا على قوة الدولار

واصلت أسعار الذهب ارتفاعها بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مع ارتفاع سعر تداول الأوقية بالبورصة العالمية، بفعل تواترت الحرب الروسية الاوكرانية بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية للقوات العسكرية، وتجاهل الذهب صعود الدولار قبيل اجتماع الفيدرالي الفيدرالي اليوم، لتحديد مصير أسعار الفائدة، والتي من المتوقع رفعها بمقدار 75 نقطة أساس للحد من معدلات التضخم المتزايدة.

قال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة «أي صاغة» لتداول الذهب والمجوهرات عبر الانترنت، إن أسعار الذهب واصلت ارتفاعها بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم، ليصل جرام الذهب عيار 21 لمستوى 1226 جنيهًا، وسجلت الأوقية مستوى 1674 دولارًا، وذلك بفعل تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، والتى ستدفع الأسواق للذهب كملاذ آمن.

وكانت أسعار الذهب قد ارتفعت بنحو 4 جنيهات خلال تعاملات أمس الثلاثاء، حيث افتتح جرام الذهب عيار 21 التعاملات عند مستوى 1120 جنيهًا، واختتم التعاملات عند مستوى 1124 جنيهًا، في حين افتتحت الأوقية التعاملات عند مستوى 1670 دولارًا، واختتمت التعاملات عند مستوى 1666 دولارًا.

أضاف، أن جرام الذهب عيار 24 سجل 1287 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 18 سجل 965 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 14 سجل 751 جنيهًا، والجنيه الذهب سجل 9008 جنيهًا.

وفي سياق متصل، تترقب الأسواق المحلية اجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري غدًا الخميس، لتحديد مصير أسعار الفائدة وقيمة الجنيه أمام الدولار، لما سيكون له من تداعيات على حركة أسعار الذهب المستقبلية.

ولفت إمبابي، إلى أن قرار البنك المركزي المصري بإلغاء الاعتمادات المستندية لتسهيل الاستيراد، والعودة إلى العمل بآلية التحصيل المستندي، سيسهم في زيادة المعروض نسبيًا من الذهب بالأسواق المحلية، ما يدفع لاحتمالية تراجع الذهب مع تغطية الطلب المرتفع بالأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad