سياسة وبرلمان

تفاصيل اجتماع رئيسة حزب الدستور برئيس حزب الخضر

كتبَ- عصام الشريف:

اجتمعت رئيسة حزب الدستور، جميلة إسماعيل، برئيس حزب الخضر المصري الدكتور، محمد عوض، لبحث ملف مؤتمر قمة المناخ الـ ٢٧ والمقرر عقده في مدينة شرم الشيخ الشهر المقبل، وكذلك الإعداد له من جانب الأحزاب السياسية في مصر، وما يجري إعداده من جانب الدولة لاستقبال هذا الحدث المهم.

وعرض الدكتور عوض من واقع خبراته وتاريخه الطويل مع أحزاب الخضر في العالم، تصوراته حول هذا الملف، وتناول اللقاء النقاش حول الجوانب الرئيسية لقضية تغيير المناخ.

من جهتها، قالت جميلة إسماعيل، إن حزب الدستور يرى أن قمة المناخ ٢٧ هي القمة التي يجب أن يطلق عليها قمة العدالة المناخية وحساب الأضرار والخسائر، باعتبار مصر شعبًا ودولة ليست من البلدان التي لا تسهم في الانبعاث الكربوني، ومع ذلك فإنها تعاني كثيرًا من آثار التغير المناخي الناتج عنه من الدول الصناعية الكبرى، والانعكاسات السلبية على خطط التنمية الوطنية، والأثر الكبير لهذا على سلامة وحياة المواطن المصري.

وأضافت جميلة أن تغير المناخ هو قضية الشباب والأجيال المقبلة، وأن الحزب يسعى إلى مشاركة أعضائه من الشباب في «يوم الشباب» التابع للبرنامج الرئاسي للمؤتمر، وفي «دائرة younggo»، التي ينظمها المؤتمر لسماع صوت الشباب.

وتابعت جميلة: «نسعى لحضور نساء الحزب في المنطقة الخضراء المخصصة للمرأة والشباب ورواد الأعمال، والمشاركة في يوم إفريقيا والفاعليات التي تخص تمويل مشروعات حماية البيئة والحلول القائمة على الطبيعة والحياد الكربوني في مواجهة الأضرار الجسيمة التي تعيشها مصر ودول الجنوب والعالم بأسره؛ بسبب الآثار السلبية للثورة الصناعية من ارتفاع نسب الانبعاث الكربوني وزيادة دراجات الحرارة».

وأشارت جميلة إلى أن وحدة المساحة الخضراء في حزب الدستور- التي تم تشكيلها في شهر أغسطس الماضي للعمل على ملف المناخ بمشاركات من المهندس أحمد رجب أبو العلا والدكتورة داليا رحال تبحث سبل المشاركة وترتيباتها اللوجستية، وإعداد مبادرة حزب الدستور التي ستطلق قبل المؤتمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad