الدين بيقولرئيسية

تعرف علي رأي دار الإفتاء في ذهاب مصابي كورونا للصلاة بالمساجد

قال الدكتور خالد عمران أمين لجنة الفتاوى بدار الإفتاء المصرية، إن الشريعة الإسلامية تدعو إلى دفع الأذى عن الناس ورفع الضرر عنهم، ومن ثم فإن من يصاب بفيروس كورونا أو يشتبه في إصابته به عبر يحرم عليه أن يخالط الناس، ومن ثم فإنه يجب أن يمتنع عن الذهاب إلى المسجد رفعا للضرر والأذى عن الناس.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، وتقدمه الإعلامية منة الشرقاوي، أن من يصاب بفيروس كورونا يحرم عليه مخالطة الناس في المساجد أو غيرها. 
وتابع: “ندعو مصابي كورونا من يصرون على مخالطة الناس أن يتقوا الله، فيجب عليهم تجنب هذا الأمر حتى في صلاة الجمعة بالرغم من فضلها، وذلك حفظا للناس، وإذا كان هذا في الصلاة والنزول إلى المسجد، فإن ذلك يكون إثما كبيرا لمن يؤذي الناس بغير ما اكتسبوا من الإثم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad