أخبارالموقع

تعرف على أخر ما كتبه رجائي عطية قبل وفاته

كتب- أحمد عبد العليم

«اصطباحة الأحباب» هي آخر ما كتبه رجائي عطية في صباح يوم وفاته، وهي تدوينة نشرها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والتي شملت مجموعة من الأدعية التي كان يرددها، إذ نشرها قبل دقائق من وفاته، إذ انهالت التعليقات بالدعاء له بالرحمة والمغفرة عقب إعلان رحيله.

وكان آخر ما كتبه رجائي عطية في صباح يوم وفاته في دعائه: «بسم الله نستقبل هذا الصباح الندي، نفتح القلوب مع العيون، ونتطهر من الأدران، ونتسامى بأرواحنا إلى آفاق الهدى والإيمان، نناجي الحي القيوم ونلوذ إلى رحابه بضراعتنا وآمالنا».

وشمل آخر ما كتبه رجائي عطية في صباح يوم وفاته أيضًا: «بسم الله الرحمن الرحيم (لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا)- سورة النساء الآية: 114- اللهم أنت أعلم بإيماننا وبدخائل نفوسنا، بنورك الهادي الذي يشع في حنايانا ويشرح صدورنا بأننا يا الله ما ابتغينا إلاّ وجهك ومرضاتك».

ودعا رجائي عطية عبر صفحته قائلًا: «اللهم فأعنا على أن نطرق الدروب التي ترسمها الأخيار الصالحين من قبلنا، واجعل قلوبنا للخير، تنشده في تحية صادقة تزجيها لحبيب، ومعونة حقة تبذلها لخليل، وقولة صدق وإخلاص تقيم بها شريعة العدل والإنصاف يا رب العالمين».

وتابع: «عن صفى الرحمن أن الله تبارك وتعالى يقول يوم القيامة: (يا ابن آدم، مرضت فلم تعدني. قال: يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين، قال: أما علمت بأن عبدي فلانًا مرض فلم تعده، أما علمت أنك لوعدته لوجدتني عنده، يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني، قال: يا رب، كيف أطعمك وأنت رب العالمين، قال: أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي، يا ابن آدم، استسقيتك فلم تسقني، قال: يا رب كيف أسقيك وأنت رب العالمين، قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه أما أنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad